in ,

مشروع القرن تعطله البيروقراطية…والمستثمرون يتجهون إلى المغرب

متى تنفذ الحكومة الاتفاقيات.. الخاصة بمشروع مدينة تونس الاقتصادية ؟


كلفته 50 مليار دولار..ويوفر 250 ألف موطن شغل
90كلم مربع مساحة المشروع… والدولة شريك فاعل

حكومة الشاهد طالبت بتقسيمه إلى مشاريع صغرى … !!
100 شركة عالمية من 30 دولة …وانفتاح على الأسواق الأوروبية والإفريقية

لم تقدر حكومة ” الوحدة الوطنية ” والحكومات السابقة لها الى اليوم،على الحسم نهائيا، في موضوع استثماري ضخم في تونس ،يعد الأكبر والأكثر ضخامة من حيث التمويل ،وطاقة التشغيل، والدول المشاركة فيه،ونعني به مشروع “مدينة تونس الاقتصادية”، وانجاز الاتفاقيات الخاصة بالشروع في تنفيذه وتكوين الشركة الخاصة بالأشغال،وتحويله مشروعا استثماريا حقيقيا على ارض الواقع، بعد أن تم تخصيص قطعة الأرض،في إطار الشراكة بين الدولة التونسية و30 مستثمرا وبنكا عالميا من 130دولة،فيما اعلن احد المستثمرين الصينيين،عن انسلاخه من المجموعة المستثمرة، وشروعه في تنفيذ إجراءات التحويل لمشروعه نحو المغرب،بعد انسداد الآفاق أمامه ،ويأسه من إمكانية الاستثمار في تونس.

وذكر الأستاذ رياض التوكابري المدير المؤسس والمدير التنفيذي لمشروع مدينة تونس الاقتصادية انه ” بعد تقديم المشروع إلى حكومة الترويكا في شهر جانفي 2012 وإقامة اجتماعات مكثفة وورش عمل بحضور ممثلين عن جميع الوزارات والجهات ذات الاختصاص حصلنا على الموافقات المبدئية من الحكومة بمقتضى خطاب وزارة الاستثمار و التعاون الدولي بتاريخ 15/05/2012 و موافقة رئاسة الحكومة التونسية بتاريخ 17/05/2012 على مشروع مدينة تونس الاقتصادية بالنفيضة وتم تحديد الموقع بمقتضى الرفع المساحي الطبوغرافي (عدد58158) الصادر عن ديوان قيس الأراضي والمسح العقاري بتونس بتاريخ 31-12-2012 رمز الحريف(411022001)عدد الفاتورة(125173) و تم استلام الخرائط من طرف وزارة الاستثمار والتعاون الدولي لبداية العمل على المخطط العام المبدئي للمشروع والدراسات المبدئية حيث تم تكليف KPMG تونس بالتعاون مع مكاتب استشارية عالمية.
ويتمثل هذا المشروع في إنشاء مدينة حديثة شاملة و متكاملة على ساحل البحر الأبيض المتوسط، سيتم بنائها على مراحل، على مساحة 90 كلم مربع تقريبا و شريط ساحلي بطول 18 كلم محاذية لمطار النفيضة الدولي، وقد تم الإعلان عن المشروع في يوم 9 سبتمبر 2014 بحضور رئيس البرلمان التونسي السابق ، و العديد من الشخصيات العربية والعالمية بمشاركة أكثر من 100شركة عالمية مساهمة في المشروع من حوالي 30 دولة” .

ملخص و مكونات المشروع :

ويهدف المشروع إلى إقامة مدينة إقتصادية بمنطقة النفيضة بالجمهورية التونسية وفقا للمخطط التصميمي المبدئي وهي مدينة حديثة شاملة ومتكاملة سيتم بنائها على مراحل، وتمتد على مساحة 90 كلم مربع، و شريط ساحلي بطول 18 كلم، قصد بناء قاعدة ذكية للتبادل التجاري، والثقافي، والسياحي، والتعليمي، مع بنية تحتية لوجستية لتكون مركز ومحور دولي يربط الشرق والغرب والشمال والجنوب، لتكون تونس بوابة افريقيا على أرض الواقع.
– ھذا المشروع سيساھم في رسم منوال اقتصادي جديد يعتمد على الخدمات والتبادل التجاري والاقتصاد الذكي والمساهمة في التنمية المستقبلية العامة للجمهورية التونسية، والمنطقة بشكل عام مع رؤية جديدة لتلعب تونس دورا محوريا في الخارطة الاقتصادية العالمية الجديدة في المنطقة والعالم المتأثر بها.
– ويهدف المشروع أيضا إلى المساھمة في تطوير المنظومة الإقتصادية للجمهورية التونسية، والمساهمة في رفع الناتج المحلي وتوفير مواطن شغل ضخمة تلبي تطلعات شبابها وإعطائها عمق جيو-إقتصادي لكونها بوابة إفريقيا و البحرالأبيض المتوسط ومركز إتصال الحضارات والتواصل مع العالم إقتصاديا :
• ربط إفريقيا والعالم إقتصاديا وعلميا وثقافيا لتسهيل التبادل التجاري.
• توفير بنية تحتية ومناخ جديد لتفعيل المعاھدات والإتفاقات لتطوير التجارة العالمية والإقليمية والتعاون الدولي.
• المساهمة في تطوير قطاع التسويق و السياحة و إضافة نوعية جديدة مثل سياحة المعارض التجارة،التسوق والعلاج.
• جذب البنوك العالمية لجعل ھذا الموقع مقر لخدمة شمال إفريقيا والقارة الإفريقية والمؤسسات المالية الدولية و شركات الوساطة وشركات التأمين الدولية عن طريق إنشاء نقطة معفاة من القمارق والضرائب.

• جذب الإستثمارات العربية والدولية والشركات متعددة الجنسيات.
• إستقطاب الطلاب من الدول العربية والإفریقية من خلال بناء مدينة جامعية بالتعاون مع نخب الجامعات العالمية للمساهمة في تطوير الموارد البشرية في تونس، و إفريقيا، والبلاد العربية.
• جذب المرضى من دول عربية وإفريقية لدعم صناعة السياحة الطبية.
• إستقطاب الفرق الرياضية الدولية والإقليمية لإقامة معسكرات للتدريبات في المدينة الرياضية.
• توفير الأرضية المتكاملة والمناخ المناسب للإعلام الدولي في المدينة الإعلامية.
• تنويع مصادر الدخل والحفاظ على التوازن الإقتصادي لتعزيز إجمالي الناتج المحلي.
• خلق وتوفير فرصة فورية في بناء المدينة و وظائف مستقبلية لتشغيل جميع المصانع والشركات في المشروع وباقي تراب الجمهورية .
• سيتم تقريبا توفير250000 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة خلال 15 سنة .


مكونات المشروع :

تطوير المطار : تم اختيار منطقة النفيضة لموقعها الإستراتيجي بالتحديد وكذلك لوجود مطار النفيضة الحمامات الدولي الذي يمكنه أن يساعد مبدئيا في سرعة بناء المدينة ولاحقا لربط تونس بالعالم سياحيا و تجاريا على أن تضاف إليه قرية مستودعات وشحن جوي لتكون أكبر منطقة حرة للشحن الجوي إقليميا.
تطوير الميناء: سوف تشجع المدينة على استقطاب ممولين لبناء الميناء التجاري بالنفيضة كمدينة إقتصادية متكاملة وبوابة افريقيا والمتوسط وليس كمناء تجاري منعزل.
المنطقة الصناعية إقامة منطقة حرة للصناعات الخفيفة والتجميع الصناعي صديقة للبيئة لتكون مكمّل لوجستي لمنطقة المعارض الدائمة و مصدر إستقطاب للإستثمار الأجنبي والشركات المتعددة الجنسيات للمساهمة في الحركة الصناعية والتجارية والعمرانية وخلق مواطن شغل و وظائف دائمة وتنشيط باقي المناطق الصناعية القائمة بكل مناطق الجمهورية .
منطقة التخزين و المستودعات إقامة منطقة حرة للتخزين والمستودعات لتكون مكمل لوجستي تساعد الشركات العالمية بمنطقة المعارض الدائمة في البيع المباشر وتساهم في التصدير وإعادة التصدير، و هذا سيجعلنا نستفيد إستفادة قصوى من المطار والميناء التجاري و منطقة الشحن الجوي و كذلك لتخزين البضائع المعروضة بمنطقة المعارض الدائمة .
مدينة الأعمال والتجارة والمعارض الدائمة ستكون هذه المدينة المركز الأساسي للمشروع لتقدم خدمات متكاملة ذات نوعية وجودة عالية وسرعة فائقة تساعد رجال الأعمال وأصحاب المصانع و الشركات العالمية وموظفيهم على إدارة أعمالهم بنجاح ، و لتمكن الشركات العالمية من عرض منتجاتهم بمعارض قارة يمكن البيع منها مباشرة للدول المغاربية والإفريقية وتحميل بضائعهم مباشرة من منطقة المستودعات الحرة ، كما تضم هذه المدينة مجمعات لمقارات الشركات العالمية وشركات التأمين و البنوك الدولية و المراكز التجارية العالمية و مركز مؤتمرات دولي.
مركز المدينة يعتبر مركز المدينة حلقة الوصل بين جميع مكونات مـديــنــة تونــس الإقــتصاديـــة و يضم بداخله أهم و أكبر الإدارات المركزية للشركات العالمية والمستثمرين الفاعلين بالمدينة كما يضم مباني حكومية و مرافق عمومية و مسجد كبير ومنطقة سكنية و ذلك لتيسير و تسهيل العيش بالمدينة و إكتمال المنظومة الحياتية بها .

المدينة الإعلامية إن توفير البنية التحتية لهذا المجال أصبح ضرورة قصوى تلبي رغبة الإعلاميين بل و تساعد على تطور و نمو هذا القطاع الذي أصبح مادة صراع بين الدول المتقدمة ، حيث ستكون بإذن الله مدينة إعلامية عالمية و ذلك بتواجد إستديوهات عالمية و تقنيات متقدمة و مواقع عمل و تصوير فريدة لتستقطب المحطات الفضائية العربية خصوصا و المحطات الإقليمية و العالمية. حيث توفر إمكانية إنتاج وتصوير الأفلام المسلسلات و البرامج التلفزيونة ، و كذلك الإستفادة من المدينة التاريخية لإنتاج المسلسلات والأفلام دون الحاجة لبناء المواقع و ذلك لتوفر كل هذه المعطيات والخدمات داخل مدينة النور وإقامة أول جامعة أمريكية إعلامية ومعاهد متخصصة في صناعة الأفلام بالإشتراك والتعاون مع مختصين وشركات عالمية رائدة .
المدينة الطبية يتكبد العديد من المرضى عناء السفر للجوئهم إلى العديد من الدول الغربية للتداوي، لكن ليس بعد إقامة المدينة الطبية التي ستكون صرحا طبيا حضاريا تفتخر به تونس وجيرانها ومحيطها الإقليمي. حيث سيكون بداخلها أفضل وأرقى المستشفيات المختارة من نخبة الدول المتقدمة في العالم طبيا و في جميع المجالات مع توفر بعض المستوصفات والمستشفيات الحكومية داخل مـديــنــة تونــس الإقــتصاديـــة .
المدينة الجامعية من الضروري إقامة مدينة جامعية فريدة تضم أفضل الجامعات والمدارس العالمية مثل الجامعة الأمريكية و البريطانية و الفرنسية وغيرها لتمكن طلابنا من مواصلة تعليمهم العالي في ظروف ممتازة للغاية داخل المدينة ، حيث يتوفر مناخ علمي متقدم ومتطور يمكنهم من تحقيق نجاحهم وطموحاتهم داخل المدينة وفي بيئة أحسن و أفضل,و كذلك استقطاب الطلبة من الدول العربية والإفريقية.
مدينة الأبحاث و العلوم معظم الدول والمجتمعات والشركات التي وصلت إلى مراحل متقدمة علميا وحضاريا تقف وراءها مراكز أبحاث علمية، وللدخول من أوسع الأبواب للتقدم والتطور, علينا إقامة هذه المدينة الفريدة من نوعها عالميا بإستقطاب أفضل مراكز الأبحاث من الدول المتقدمة للإستفادة من تقدم هذه الدول مع التركيز على محاولة إستقطاب خبراء عالميين وإستيعاب العلماء والباحثين المسلمين والعرب الذين إحتضنتهم الدول الغربية وسوف تكون هذه المدينة مفاجأة علمية عالمية.

المدينة الرياضية تضم المدينة الرياضية ملعب كرة قدم ضخم و ملاعب لمختلف الرياضات و مركز تدريب رياضي دولي ومركز علاج على أحدث مستوى لإستقطاب الفرق والمنتخبات العالمية لإقامة معسكرات تدريبية مع توفير نوادي صحية متكاملة بجميع أقسامها من حيث التجهيزات و المختصين في العلاج الطبيعي، كما تضم المدينة بداخلها ميدان فروسية دولي وميدان سباق سيارات (مرمولا وان) ودراجات نارية وملاعب غولف وعدة مرافق ر ياضية أخرى متطورة.
المدينة السياحية تحتوي هذه المدينة الفريدة من نوعها على منتجعات وفنادق سياحية بتصاميم هندسية إبداعية لتكون تحف معمارية تجلب الزوار من الخارج و الداخل حيث يتميز كل منتجع وفندق بخصوصيته ليستقطب السياحة العائلية و سياحة رجال الأعمال، كما تحتوي المدينة على جميع المرافق والإحتياجات اليومية، وتضم المدينة شبكة طرق متقدمة وتقسيم يراعي أحدث الدراسات المتطورة في بناء المدن السياحية العالمية لتكون مكل وإضافة نوعية للسياحة التونسية.
المدينة الترفيهية بالتعاون مع شركات عالمية رائدة في هذا المجال ستكون أكبر وأحدث مدينة ألعاب وذلك بالتعاون مع شركات عالمية كما ستحتوي على مدينة جليدية داخلية و مدينة ألغاب مائية وحديقة حيوانات مفتوحة لتكون إضافة نوعية لمكونات المدينة الترفيهية ، و سيكون إنجاز هذه المدينة من أكبر الإنجازات الترفيهية الثقافية التاريخية لتضم بداخلها مدينة النور التي تحتوي على عدة مدن تاريخية مجسدة ومبنية على أرض الواقع لتحكي الحضارات المتعاقبة منذ آلاف السنين يعيش زائريها مختلف الحقبات التاريخية من حيث الملبس والمأكل والتنقل وكافة طرق العيش، لتوفر
للزائر و خاصة الأجنبي ثقافة عملية و واقعية عن الحضارات التي مرت بها تونس وثرائها العلمي والفلسفي والثقافي والديني المميز.
المدينة السكنية سوف يتم تصميم المدينة بطريقة حديثة لاستقطاب وتوطين المستثمرين الأجانب حيث تتوفر مساحات شاسعة لجميع فئات المتساكنين،كما نسعى للتركيز في تخطيط المدينة السكنية على توفير مساحات مخصصة لسكن مريح و توفير مناطق خضراء وبرك مياه لنوفر لساكنيها بيئة فريدة تجمع بين الأصالة والحداثة والتطور العمراني إن تخطيط هذه المدينة نابع من تجارب عالمية إستفدنا منها لبناء مدينة حديثة حيث تتوفر مناطق ذات كثافة سكانية متوسطة كالعمائر و الفلل و مناطق أخرى سياحية تحتوي على فلل بتصاميم حديثة وبمساحات شاسعة لاستقطاب رجال الأعمال والشخصيات العالمية الشهيرة كما فعلت دبي .

قرار سياسي

ويقول الاستاذ رياض خليفة التوكابري المدير المؤسس للمشروع انه: ” تم العمل على المشروع منذ أكثر من 5 سنوات وهو جاهز للانطلاق من دراسات مخطط عام اتفاقيات مع أكبر المستثمرين من مختلف دول العالم وما ينقصنا إلا القرار السياسي غير ان وجهة نظر الحكومة هو أن المشروع ضخم جدا ويجب تقسيمه أو توزيع مكوناته إلى مناطق أخرى داخل تراب الجمهورية “.
فكان ردنا ” من تجربتنا الواقعية و الميدانية في إقناع المستثمرين والشركات العالمية هو تكامل المشروع بكل مكوناته كرؤية جديدة للاقتصاد الوطني في بناء منصة عالمية للتبادل التجاري لتكون تونس بوابة حقيقية على أرض الواقع توفر لهم دخول الأسواق الأفريقية والأوربية وهذا ما شجعهم لتوقيع الاتفاقيات والاستثمار للمساهمة معنا في بناء مستقبل المنوال اللأقتصادي الجديد لتونس .
وإذا تم تقسيم مكونات المشروع وإعادة عرضه كمشاريع صغرى ومتوسطة رجعنا إلى نقطة الصفر التي عانت منها الحكومات السابقة وتعاني منها الحكومة الحالية وبكل المقاييس يصعب على تونس أن تنافس المغرب ودول المنطقة في استقطاب الاستثمارات الصغرى والمتوسطة في هذه المرحلة” .

رياض التوكابري المدير المؤسس لمشروع مدينة تونس الاقتصادية
رياض التوكابري المدير المؤسس لمشروع مدينة تونس الاقتصادية

وأكد الاستاذ رياض التوكابري المدير المؤسس لمشروع مدينة تونس الاقتصادية ،أن حكومة الشاهد قد طالبت بتقسيم المشروع الاستثماري إلى مشاريع صغرى موزعة على الجهات وبقية المدن التونسية… والحال أن المشروع كل لا يتجزأ ومتكامل ،فإما أن ينجز كما هو أو لا ينجز
المطلوب
والمطلوب حسب قول الأستاذ رياض التوكابري اليوم، هو الإسراع باتخاذ قرار سياسي يتبنى المشروع كمنوال اقتصادي حديث وجديد ،وتوقيع مذكرة التفاهم بين الباعثين والمستثمرين أصحاب المشروع من جهة ، والدولة التونسية من جهة أخرى في إطار الشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص،تنفيذا لتوصيات مؤتمر الاستثمار تونس2020 الذي انعقد يومي 29و30 نوفمبر 2016 وتكون من خلاله الدولة التونسية شريكا فاعلا في الاستثمار عبر منح قطعة الأرض والتراخيص القانونية،علما أن قطعة الأرض وقع حجزها ووضعها على ذمة المشروع وتخصيصها لفائدته،والأموال مرصودة من قبل المستثمرين،ولا ينقص إلا توقيع مذكرة التفاهم والعمل المشترك من رئاسة الحكومة للإعلان الرسمي عن المشروع بحضور الممولين والمستثمرين ،وتأسيس الشركة وتحويل التمويلات والاعتمادات للانطلاق في البناء وإقامة مكونات المشروع.


Comments

اترك رد

Loading…

0

Comments

comments

What do you think?

0 points
Upvote Downvote