in ,

أحداث الرش : مصاب يغادر إلى وجهة مجهولة بعد أن فقد عينه !


قال شقيق أحد ضحايا الرش بمدينة سليانة علي البراري  لدى إدلائه بشهادته  الْيَوْمَ  خلال جلسة استماع عقدتها هيئة الحقيقة والكرامة وخصص لأحداث الرش التي شهدتها ولاية سليانة سنة 2012 إن أخيه المصاب حمدي البراري غادر المنزل إلى وجهة مجهولة وذلك بعد أن تم إستئصال عينه المتعفنة جراء اصابته بالرش على مستوى الشبكية

و أشار علي البراري الى أن أخيه  البالغ من العمر 16 سنة توجه يوم 28 نوفمبر 2012 إلى وسط مدينة سليانة لقضاء بعض الحاجيات أين كانت قوات الأمن تلاحق المواطنين حيث اطلقوا عليه الرش من نافذة السيارة الأمنية من بعد 5 أمتار وفق قوله ، مؤكدا  خضوع  أخيه إلى عملية جراحية بمستشفى الهادي الرايس للعيون بالعاصمة لكن تعذر على الفريق الطبي إستئصال الرش من عينه  وذلك قبل ان يتم  نقله إلى مستشفى بفرنسا أين خضع إلى عملية ثانية إلا أن خطورة الإصابة حالت دون نجاح العملية ما أدى إلى تعفن العين وقام الفريق الطبي بإزالتها .

 


What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%