in

منع توريد الواقي الذكري بقرار من البنك المركزي


كشف تقرير لموقع “هافينغتون بوست ” أن  البنك المركزي التونسي يسعى للحدَّ من وتيرة الواردات لخفض العجز التجاري، مبينا أن الواقي الذكري سيكون من بين السلع التي سيتم الحد من استيرادها .

وجاء في نفس التقرير أن المركزي التونسي أعد قائمة بمنتجات استهلاكية يرى أنها غير أساسية مشيرا الى ان المؤسسة المالية المذكورة وجهت إشعارا إلى كل البنوك لاعلامها بتفعيل الاجراء المتخذ والمتضمن في القائمة بما في ذلك منع توريد الواقي الذكري.

ونقلت “هافينغتون بوست “عن الخبير الاقتصادي حاتم زعارة، قوله ان اجراءات البنك المركزي تهدف إلى” تشجيع التصدير، عبر تقليص الواردات بشكلٍ كبير للحفاظ  على احتياطي العملة الصعبة “.

ونبه الخبير مما اسماه عواقب وخيمة ستنجر عن منع توريد الواقي الذكري خاصة على مستوى مكافحة الأمراض المنقولة جنسياً وفيروس نقص المناعة البشرية والحمل غير المرغوب فيه.

من جهة اخرى ، نقل الموقع عن عصام جريتلي، المسؤول عن البرنامج داخل مؤسسة ATL MST/Sida- للنسخة المغاربية اشارته  إلى أن تونس لا تصنع الواقي الذكري، مما يعني أن جميع المنتجات التي تباع مستوردة.

واشار جربتلي الى وجود واقيات ذكرية بـ300 مليم تونسي مدعمة من قبل الدولة، مذكرا بان المنتجات غير المدعمة تكون أغلى بكثير.

وتساءل المتحدث  عن البديل في صورة تم اقرار منع استيراد الواقي الذكري .

وأضاف: ” التونسيون لا يحمون أنفسهم بالشكل الكافي، وعندما يفعلون، يفضلون شراء واق ذكري غير مدعم من قبل الدولة، لاعتقادهم أنه افضل من حيث الجودة، مما يعني انه ستكون هناك عواقب كارثية  للحد من توريد الواقي الذكري”.


What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%