, ,

بين البنزرتي و الترجي يوجد دخان أسود ! و المعوض في الإنتظار !


تونيڨازات ـــ محمد أمين

 

بعد الخروج المهين للترجي في رادس أمام النادي الأهلي في إطار الدور الربع النهائي من دوري أبطال أفريقيا ، أصابع الإتهام تجاوز الحدود و كلها إتجهت إلى المدرب فوزي البنزرتي آلذي أمن له الرئيس حمدي المدب كل الظروف المالية و البشرية لتجهيز فريق قادر علي الفوز بهذا اللقب الصعب .

لكن البنزرتي فشل ، فشل و هو المستضيف و فشل هو المتقدم في النتيجة فشل في تجاوز النادي الأهلي ، و توجه الإدارة سيكون إبعاد و إقالة البنزرتي من تدريب الفريق و تعويضه بآخر قد يكون أجنبي و لكن توجد منافسة من تونسي .

وليد الرڨراڨي أول الأسماء آلتي يريدها الترجي مدرب الفتح الرباطي تمكن من فرض إسمه في البطولة العربية و كذلك كأس الكاف ، أما الإسم التونسي قد يكون شهاب الليلي مدرب الإفريقي و الصفاقسي سابقا …

 

 


اترك رد