, ,

جريمة بشعة في المنستير مرة أخرى !


تونيڨازات ـــ محمد أمين

 

قبل يومين تلقت منطقة الأمن الوطني بالمكنين من قبل فتاة في حدود الساعة التاسعة ليلا و 40 دقيقة مفادها وفاة شاب من مواليد 1987 بالطابق السفلي للمنزل الذي تتواجد به.

حيث توجهت دورية أمنية إلى المنزل بمدينة المكنين حيث عثر على الشاب بالطابق السفلي للمنزل وبرقبته قطعة حبل وهو مفارق للحياة بعد أن ألقى بنفسه أو ألقوا به من شرفة الطابق العلوي للمنزل.

و يشار أن جثة الشاب تم عرضها على الطبيب الشرعي و مازالت الابحاث جارية فى شانه فى انتظار التقرير الطبي .

لكن هذه الأبحاث تقدمت بشكل مفاجئ البارحة واليوم حيث تشير المعطيات المتوفرة للوحدات الأمنية إلى أن هناك شبهة جريمة قتل و صديقته في قفص الاتهام .

و تفيد المعطيات أن الوحدات الأمنية قامت بإيقاف ثلاثة أشخاص و هم شابين و فتاة ، ويشار أن الهالك عثر على جثته ملقاة أمام منزل صديقته السابقة و عليها أثار عنف .

وبالتحري مع العنصر الثالث الموقوف في القضية أفاد في تصريحاته أن الفتاة صديقة الهالك قد اتصلت به هاتفيا و استشارته في موضوع كيفية التصرف في الجثة حيث تحول بسيارته إلى عين المكان و قام بأخذها من منزلها في سيارة أين تحدثا و غادر المكان دون أن يساعدها في أي شيء أما المشتبه الرئيسي في الجريمة و هي الفتاة فقد أنكرت ما نسب اليها و أكدت أن الهالك تحول إليها يوم صبحيته أين أقدم على الانتحار.

 

 


اترك رد