in

عائدة قائد السبسي الدكتورة في القانون تعلق / فكرة المساواة في الارث عبثية


1-لمن يدعي ان هذا لا يتضارب مع الدين و يمكن ايجاد تاويل يتلاءم مع النص القرآني:النص القرآني واضح و النص الواضح لا يؤول واحكام المواريث من النصوص الواضحة التي تصنف في اطار الحدود. و ذلك على عكس تعدد الزوجات الذي يصنف على انه رخصة ،امكانية وبالتالي قابلة للتاويل.

2- لمن يعتبر ان مسالة الميراث تهم القانون الوضعي ولا علاقة للدين بها:التشريع الاسلامي هو المصدر المادي لقواعد المواريث في القانون التونسي اي ان المشرع التونسي استمدها كلها من القرآن.

و قواعد المواريث منظومة متكاملة لها منطق و روح..اين ترث المراة احيانا اقل من الرجل و احيانا تساوييه و احيانا ترث اكثر من الرجل.فان تم تغيير قاعدة من هذه القواعد اختل كل النظام .وان غييرنا قاعدة للذكر مثل حظ الانثيين فلماذا لا نغير من منابات و حقوق البقية(الجد،العم، الاخ….)

3-في بعض تداعيات هذا التغيير:الميراث مرتبط بواجب النفقة المحمول على الاب و الزوج…..فان تم المس بقواعد الميراث فلا شيء يبررالزام الرجل وحده بالنفقة و تصبح المراة ايضاملزمة بالنفقة و يمكن الحكم ضدها بالسجن من اجل الاخلال بهذا الواجب لذا فانا كامراة مختصة في القانون اعبر عن رايي بكل حرية و اعارض بشدة تغيير قواعد الميراث.و خلي “دعاة الحداثة و الديموقراطية “يقولو رجعية…


Comments

اترك رد

Loading…

0

Comments

comments

What do you think?

0 points
Upvote Downvote