,

ارهابي تونسي يعترف / أجانب يرتدون مساجدنا وهكذا غادرت تونس


افادت النائب عن كتلة الحرة ليلى الشتاوي أن الوفد البرلماني التقى خلال زيارته الى دمشق عددا من الارهابيين التونسيين الموقوفين بالسجون السورية.

و كشفت الشتاوي في تصريح لـ” الشارع المغاربي”، أن أحد الارهابيين أكد لأعضاء الوفد أنه غادر تونس مع بداية سنة 2012 ، مضيفا أن ذلك كان بطريقة قانونية وسهلة وأنه تم اعداد جواز سفره في وقت وجيز وتمكينه من ثمن التذكرة مع أنه كان عاطلا عن العمل في ذلك الوقت، و انه لم يُسأل في المطار أو غيره .

وأوضحت أن الشاب كشف أنه سمع في المساجد التي ارتادها بتونس قبل سفره اجانب يتحدثون عن تونس داعية في هذا الصدد الى ضرورة تكوين فريق تونسي يتحول الى سوريا للتحقيق في هذه الملفات.


اترك رد