,

أميرة صاحبت ال 5 سنوات تصارع السرطان و500 دينار قد تنقذ حياتها


لم يكفها اليتم والفقر، فأضاف لها القدر محنة المرض الخبيث الذي نخر جسدها الصغير، وهي التي لم تجتز بعد الست سنوات.

 

الطفلة أميرة حرمت من طفولتها مبكرا، لتدخل رحلة المرض والألم المضنية رغم أنّ أحلامها بسيطة وهي أن تتمكّن من حمل حقيبتها والذّهاب إلى المدرسة كأصدقائها.

 

اتصلنا بوالدتها التي أكّدت أنّها لم تتحصّل إلى اليوم على دفتر علاج رغم الوعود التي تلقتها من العديد من المسؤولين بعد ظهورها في برامج تلفزيّة.

 

وأشارت إلى أنّ أميرة في حاجة إلى 3 جلسات علاج كيميائي قبل إجراء العمليّة يوم 14 أوت الجاري، أجرت حصّة وحيدة لكنها عجزت على أن توفّر لها ثمن الجلستين المتبقيتين.

 

وقالت الأمّ إنّ ثمن الجلسة الواحدة 250 دينارا، لكنّها غير قادرة على دفع هذا المبلغ “ويجب أن أتدبرّ هذا المبلغ قبل موعد العمليّة الجراحيّة” على حدّ تعبيرها.

 

ووجّهت والدة أميرة نداء إستغاثة لمساعدتها على علاج ابنتها حتى تشفى من هذا المرض الخبيث، قائلة “لا أملك أحدا في هذه الحياة سوى ابنتي … حياتها بين أيديكم”.

 

يمكن الإتصال بوالدة أميرة التي تقطن بمدينة سيدي ثابت من ولاية أريانة على رقمها 52818057.


اترك رد