in

حقائق مثيرة يكشفها رئيس قسم الطب الشرعي تتعلق بوفاة نجيب الخطاب


أكثر من 18 سنة مرت على وفاة منارة الاعلام التونسي نجيب الخطاب و لا تزال شكوك بعض الاطراف تحوم حول ظروف و ملابسات وفاته.

و في الذكرى 19 لوفاته كشف رئيس قسم الطب الشرعي بمستشفى شارل نيكول منصف حمدون عن معطيات تتعلق بأسباب وفاة الاعلامي الراحل نجيب الخطاب .

وقد أكّد حمدون في تصريح لحقائق أون لاين، اليوم الثلاثاء 25 أفريل 2017، أنّ موت الخطاب كان موتا طبيعيا ويظهر أنّه نتيجة سكتة قلبية، وفق قوله.

وأضاف أنّ طبيبا في إحدى المصحات الخاصة أمضى على قرار تسليم الجثة لأهله، مشدّدا على أنّه لم يتم عرض الجثة على الطب الشرعي.

يذكر أن الكاتبة الفرنسية ازابيل بوملالة قد تحدّثت في كتابها ” في ظل مملكة ” عن تسميم الإعلامي الراحل من قبل الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي.


Comments

اترك رد

Loading…

0

Comments

comments

What do you think?

0 points
Upvote Downvote