in

الإرهابي أحمد العكاري يعترف: عون أمن كان يساعد يساعدنا في هذه المهمات


اعترف الارهابي احمد العكاري زعيم الجناح العسكري لتنظيم أنصار الشريعة المحظور أنه اثر اغتيال الشهيد شكري بلعيد اتصل به هاتفيا المدعو محمد العوادي وطلب منه التحول الى مدينة أريانة لملاقاة محمد الناصر الدريدي المشرف على خلية التفجيرات في تنظيم أنصار الشريعة المحضور..

وطلب منه التعرف على صديقة المدعو “ك” وهو عون شرطة وسبق له ان هرب أبو عياض من منزل رواد اثر اغتيال الشهيد شكري بلعيد، موضحا انهم سيستغلون عون الامن المذكور في تنقلاتهم على اعتبار أنهم مفتش عنهم في قضية الاغتيال فتوجه الى مدينة أريانة والتقى بعون الأمن وقد أمن تنقلاتهعلى متن سيارته الخاصة وأوصله الى منزل بجهة رواد حيث وجد محمد العوادي وعادل السعيدي.

ووفق ما أوردته صحيفة الصريح في عددها الصادر اليوم الثلاثاء فقد أوضح أن عون الامن كان يمكنهم من الاعلامات السريعة والمراسلات الدارية بخصوص الارهابيين المفتش عنهم وقد كان يسلمها الى عادل السعيدي ليكون على علم بكل كبيرة وصغيرة عن التحركات الأمنية ثم يخفيها في منزل رواد..

وقد وصل عددها 4 برقيات احداها كانت برقية صغيرة عن ضرورة الانتباه من قبل الاعوان الامنية لتوفر معلومة مفادها وجود سلاح في مسجد بحي التحرير او حي الانطلاقة.


Comments

اترك رد

Loading…

0

Comments

comments

What do you think?

0 points
Upvote Downvote