in

فريق برنامج “داري ديكو” يهشم منزل الارهابي كمال زروق و عائلة هذا الاخير تلتجأ الى القضاء .. التفاصيل


بدأ فريق البرنامج التلفزي “دراي ديكو” خلال الأيام القليلة الماضية في أشغال ترميم وتزويق منزل  واقع في حي الزياتين بمنطقة الجبل الأحمر وهو على ذمة  عائلة الإرهابي الخطير كمال زروق ثم انقطعوا عن استكمال الأشغال فور معرفتهم أن المنزل على ذمة عائلة عنصر إرهابي خطير.

من جهة اخرى تقدم شقيق الإرهابي كمال زروق ويدعي ناجي زروقي بشكاية ضد فريق البرنامج بدعوى أنهم هشّموا منزلهم دون أن يستكملوا الأشغال.

وفي هذا الشأن أكدت رئيسة تحرير برنامج “داري ديكو”، هيام العجيمي، أن فريق البرنامج  قد انقطع عن استكمال عملية تزويق وترميم المنزل فور علمهم أن المنزل على ملك شقيق الإرهابي الخطير كمال زروق.

وقالت العجيمي إن فريق البرنامج قد قام وفي مثل كل الحلقات بإجراء عملية قرعة لاختيار أحد المشاركين المرسلين رسائل نصية للمشاركة في البرنامج فأسفرت القرعة عن اختيار ناجي زروقي وهو شقيق الإرهابي كمال زروق.

وأفادت بأنه قد تم طلب الوثائق اللازمة من ناجي زروقي قبل البدء في عملية التزويق والترميم مؤكدة أن طلب الاستظهار بوثائق ملكية المنزل إجراء روتيني يقوم به المشرفون على إعداد البرنامج في كل الحلقات التي يتم تسجيلها.

وتماطل ناجي زروقي في مد الفريق التلفزي بالوثائق التي تثبت ملكيته للمنزل ثم أمدهم بوثيقة تثبت بأن المنزل على ملك والده وتضمنت تنازلات من شقيقاته الفتيات دون وجود تنازل لشقيقه الآخر الارهابي كمال زروق، وفق قول هيام العجيمي.

وشددت العجيمي لحقائق اون لاين على أنهم لم يكونوا على دراية أن هذا المنزل على ملك عائلة الإرهابي كمال زروق في البداية مؤكدة أنه قد تم الانقطاع على أشغال التزويق فور علمهم من مصادر مطلعة أن هذا المنزل هو لعائلة عنصر إرهابي.

وبينت العجيمي أن فريق البرنامج قد قام في بداية أشغاله بإزالة عدة حيطان في المنزل لكنه قرر ايقاف الأشغال فور معرفتهم أنه على ملك عائلة الارهابي كمال زورق، مضيفة أنهم قاموا فيما بعد بإعادة بناء الحيطان مثل ما كانت على حالها في البداية.

وقالت” من المستحيل أن نقوم بتزويق منزل على ملك عائلة إرهابي ونحن كنا قد زوقنا منازل عائلات شهداء الأمن والجيش الذين سقطوا على أيادي إرهابيين جبناء”.

وعبرت عن استعداد البرنامج لدفع أي غرامة مالية في صورة قرر القضاء تخطئتهم كعقوبة لعدم استكمال الأشغال.

ويتورط  الارهابي كمال زروق في قضايا الاغتيالات السياسية واستهداف اعوان الأمن والجيش الوطنيين وقد شملته الابحاث في عشرات القضايا المتعلقة بالارهاب والقتل والتحريض ضد اعوان الجيش والأمن الى جانب تورطه في تسفير مئات الشباب الى سوريا.

ويعتبر الارهابي الخطير كمال زروق الرجل الثاني في تنظيم “أنصار الشريعة”  المحظور.


Comments

اترك رد

Loading…

0

Comments

comments

What do you think?

0 points
Upvote Downvote