in

عارضة أزياء تبيع عذريتها بأكثر من مليوني يورو في مزاد علني


قدمت عارضة أزياء رومانية على خطوة غريبة حين تمكنت من بيع عذريتها في المزاد العلني بمبلغ خيالي وصل إلى 2.3 مليون أورو وذلك بهدف الإنفاق على دراستها الجامعية وشراء منزل لوالديها.
وأعربت العارضة ألكسندرا خيفرين (18 عاماً) عن سعادتها بإتمام الصفقة بالقول “هو حلم تحقق (…) البعض يعتبر أن من المحرمات امتلاكي للحق في استعمال جسدي كما أريد. للجميع الحق في العيش كما يريد”. أما المشتري فهو “رجل أعمال من هونغ كونغ” تحفظت الوكالة المنظمة للمزاد على الكشف عن هويته الكاملة وجنسيته.
وكانت خيفرين قد أعربت في أواخر 2016 عن رغبتها في الإقدام على هذه الخطوة وقالت “فكرت بذلك للمرة الأولى وكان عمري 15 عاماً” بعد أن شاهدت الفيلم الأمريكي “اقتراح غير لائق” (1993) وتقدم فيه عروس شابة عرض قضاء ليلة معها مقابل مليون دولار. وتابعت خيفرين خلال لقاء تلفزيوني “هناك فتيات أخريات يقدمن عذريتهن لعشاقهن الذين ربما ينفصلون عنهن لاحقاً (…) إن رجلاً على استعداد لإنفاق مبلغ كبير من المال لهو رجل جيد” معلنة عن رغبتها في استخدام النقود لتمويل دراسة التسويق والتجاري في جامعة أكسفورد وشراء منزل لأهلها.
ولتحقيق هدفها، سجلت ألكسندرا نفسها ضمن وكالة ألمانية للدعارة الشرعية بالإضافة إلى اثنتي عشر فتاة أخرى. وكانت ألمانيا قد شرعت عام 2002 لقانون جديد يهدف إلى تعزيز حقوق الفتيات العاملات في صناعة الجنس ويسمح بالقيام بهذا النوع من التعاملات، ولكنه يحظر بالمقابل القيام بذلك دون متابعة نفسية للفتيات لتحديد بلوغهن السن القانونية بالمعنى النفسي. وبعد النجاح الباهر للمزاد الذي أقيم لشراء عذرية ألكسندرا خيفرين، تلقت الوكالة طلبات جديدة من ثماني فتيات يطلبن منها تنظيم المزادات العلنية لبيع عذريتهن.


Comments

اترك رد

Loading…

0

Comments

comments

What do you think?

0 points
Upvote Downvote