in ,

هل فعلا داعش تقف وراء هجوم القنطاوي الإرهابي وما دخل حبوب الهلوسة؟


أعلنت داعش مسؤوليتها عن الهجوم الإرهابي الذي تعرّض له نزل “أمبريال مرحبا” في القنطاوي من ولاية سوسة، وذلك عبر حساب المكتب الإعلامي لولاية تونس في تويتر.

الصورة التي تم نشرها تظهر سيف الله الرزقي جالسا في الوسط وعلى يمينه سلاح وعلى يساره أيضا سلاح، وكان بشعر طويل مبتسما، لكن المُفارقة أن كان يرتدي “مريول” أبيض اللون وليس مثلما إعتداء مقاتلو داعش قميصا أفغانيا طويلا أو أن تكون وراءه راية داعش والمُتعارف أن أغلب مقاتلوها يحرصون أن تتبعهم عند الإعلان عن أي عملية، والأهم أن الحساب الذي أعلن مسؤوليته عن العملية وتبناها هناك تعليقات من المتابعين لصفحات وحسابات داعش في التويتر تزعم أنه حساب غير حقيقي ولا يتبع داعش.

الجهة التي تدرّب فيها الطالب الجامعي في المرحلة الثالثة هي ليبيا لكن هذا البلد يعيش على وقع الإشتبكات المُسلّحة بين العديد من الكتائب والفصائل وداعش أحدها ومن الصعوبة أن يتم التأكد أن كان داعش قد أمّن تدريبه على حمل السلاح.
تقارير إعلامية أفادت أنه من الممكن أن يكون الجاني قد تناول نوعا من الحبوب المُهلوسة وإستقت هذه المعلومات من خلال مشية الإرهابي وخطواته على الشاطئ وطريقة حمله للسلاح.


اترك رد

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

كرة القدم : فخر الدين بن يوسف رسميا “مكشِّخ”

السبسي: ما وقع في القنطاوي مشابه لبنزرت حسب ذاكرتي