, , , ,

بعد خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي إليك أهم 4 أشياء تحتاج معرفتها


إذا كنت تناضل من أجل مواكبة الأحداث منذ نتيجة الاستفتاء المفاجئة بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، الخميس الماضي، إليك أربعة أشياء رئيسية تحتاج إلى معرفتها :

متى ستغادر بريطانيا الاتحاد الأوروبي؟

أكثر من 17 مليون بريطاني صوتوا لصالح ترك الاتحاد، ولكن قد يكون عليهم الانتظار حتى عام 2019 لتخرج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي فعليا. إذ ستأخذ محادثات عملية الخروج قرابة عامين بحكم معاهدة لشبونة سنة 2005 ، وستبدأ فقط في حال قررت الحكومة البريطانية أنها ستترك الاتحاد فعليا.

من يدير الدولة؟

بعدما أعلن رئيس الوزراء البريطاني، ديفيد كاميرون، تقديمه استقالاته، الجمعة الماضية، بعد هزيمة حملته قبل الاستفتاء التي دعت للبقاء في الاتحاد الأوروبي، ولكنه سيبقى يدير الأمور حتى ينتخب حزبه المحافظ خلفا له.

و في سبتمبر المقبل سينتخب حزبه المحافظ شخص آخر متوقع جدا أن يكون وزيرة التجارة الحالية تيريزا ماي المرشحة الأوفر حظا بعد أن قرر عمدة لندن السابق، و صاحب فكرة الإستفتاء وأحد أكبر أنصار الخروج من الاتحاد، بوريس جونسون، عدم ترشحه.

ما هو موقف المستثمرين مما يحدث؟

خسرت الأسواق العالمية ما يصل قدره إلى ثلاثة ترليونات دولار، خلال يومي الجمعة والاثنين الماضيين، إثر تداعيات قرار بريطانيا بمغادرة الاتحاد الأوروبي، ويُعد ذلك أكبر مبلغ يتبخر من الأسواق المالية في يوم واحد مقارنة بأي وقت مضى، وفقا لشركة مؤشرات “S & P داو جونز” للأسهم الأمريكية.

للتذكير و أن الجنيه الإسترليني إنخفض  إلى أدنى مستوياته منذ 31 عاما، حيث سجل سعر الجنيه الاسترليني أمام الدولار الأمريكي 1.32 دولار، وهو مستوى لم يشهده منذ عام 1985.

السؤال المطروح من قبل غالبية الشعوب ماذا سيحدث الآن؟

الإجابة غامضة لحد اللحظة بل منعدمة .


اترك رد