, ,

تأسيس نقابة للشؤون الدينية تابعة لإتحاد الشغل


انعقد اليوم  الثلاثاء 24  جوان 2014 المؤتمر التأسيسي للنقابة العامة للشؤون الدينية المنضوية تحت الاتحاد العام التونسي للشغل برئاسة الأمين العام المساعد المسؤول عن قسم الشباب والمرأة والجمعيات سمير الشفي و بحضور إطارات المساجد والوعاظ الذين  رفعوا عدة  شعارات على غرار ” نواب المؤتمر”مؤكدين رفضهم القاطع لكل أشكال الإرهاب والتطرف والعنف ” و شارك ايضا في هذا المؤتمر إطارات المساجد والوعاظ الذين عبّروا عن تمسّكهم باستقلالية قطاع الشؤون الدينية  رافعين شعار” كلنا من أجل خطاب ثري ومؤثر يبشر ولا ينفر يجمع ولا يشتت “. و في هذا الاطار أُعلن عن ارساء نقابة عامة للشؤون الدينية تابعة للإتحاد العام التونسي للشغل.

وأكد الأمين العام أن الاتحاد حريص على هيكلة قطاع إطارات المساجد والوعاظ وتنظيمهم داخل الاتحاد وتحسين ظروفهم المهنية والمادية مؤكدا على ضرورة إيلاء هذا القطاع الأهمية الضرورية وعلى إنشاء قانون أساسي لفائدة إطارات المساجد والوعاظ وتنقية القطاع من الدخلاء .

وبين حسين العباسي أن الاسلام هو دين وسطي ومسؤولية الأئمة والوعاظ مهمة وخطيرة في تأطير الشباب لتجنب الفكر التكفيري داعيا إلى توعية الشباب وإنارة السبيل من أجل تعايش التونسيين في وحدة بعيدا عن الإرهاب والعنف و ضرورة  تهذيب الخطاب الديني وأن يكون ثريا لجمع التونسيين كما دعا إلى تحييد المساجد وإبعادها عن الدعايات الحزبية والتجاذبات داعيا الأئمة إلى الحرص على استقلاليتهم وحيادهم .


اترك رد