in ,

دوري أبطال أوروبا : بثنائية غريزمان آتليتكو مدريد المجنون يعود لكتابة التاريخ من جديد على حساب البارسا


تونيڨازات ـ محمد أمين

بذكريات الماضي ، ذكريات 2014 السعيدة إستقبل نادي آتليتكو مدريد فريق البارسا المدجج بكامل نجومه و آلذي سافر بهدف العودة من الكالديرون ببطاقة التأهل هكذا صرح إنريكي بكل ثقة ، من دون مقدمات طويلة ، مواجهة الآتليتي و البارسا صارت كلاسيكية و الكل ينتظر بفارغ الصبر هذا الصدام الكبير بالمناسبة هي المواجهة الرابعة في دوري الأبطال حيث فاز برشلونة في لقاء و آتليتي في لقاء و إنتهى لقاء آخر بالتعادل إذن موقعة الليلة هي موقعة الزعامة أيضا من سيحقق الفوز الثاني يا ترى ؟ آتليتي من أجل العودة لكتابة التاريخ مجددا أم البارسا آلذي يزحف من أجل اللقب الثاني على التوالي ، لزملاء غريزمان أو ميسي ؟ لسيموني أم إنريكي ؟

الشوط الأول

شوط جنون الروخي بلانكوس ، جنون الآتليتي ، جنون أكثر من 50 آلف مفترج متأهبين للفرحة الهيسترية في أي وقت ، تقريبا بدون فترة جس نبض خاصة من أبناء الكالديورن ، التهديدات إنطلقت مع حلول الدقيقة الثانية هجوم منظم كلاسيكي ، خوانفران إلى سايوول بدوره إلى غريزمان بالكعب داخل المنطقة نحو ڨابي الأخير بقوة يسدد و يرسل التهديد الأول للفيسكا بارسا ، دقيقة واحدة يأتي بعدها التهديد الثاني هذه المرة يانيك فريرو كاراسكو بمجهود فردي يراوغ و يسدد بقوة سهلة في يد شتيغن .

البارسا غير موجود لحد الآن ، صراحة اللعب في الكالديرون صار أمر صعب و يطلب شخصية قوية جدا مثل آلتي يمتلكها أبناء سيموني ، الهجومات المنظمة عادت من جديد سايوول من اليمين نحو أغستو في الوسط نحو لويس في اليسار عرضية في إتجاه غريزمان يسدد بالرأس و شتيغن يصد ( الدقيقة 7 )

بعد ذلك حاول لمدة 13 دقيقة فرض أسلوب العادة حرمان المنافس من الكرة و اللعب على الأطراف بشكل سريع للمباغتة لكن المنافس بدنيا غير عادي لاعبي الوسط في كل مكان ، المهاجمين في كل مكان ، المدافعين في حراسة آمنة لشباكهم ، البارسا بعد الدقيقة 20 صار عاجزا حتى على إخراج الكرة نتيجة الضغط المسلط عليهم من 6 لاعبين تقريبا ، غريزمان ، كاراسكو ، سايوول ، ڨابي ، كوكوي ، أغستو و صارت الأخطاء عديدة من بيكي و ماسكيرانو كلاهما بدأ يفقد التركيز و يضيع الكرات كذلك الأظهرة .

لكن أخيرا نشاهد البارسا يهاجم و يتحصل على ركنية أولى عند الدقيقة 25 ربما هي المرة الأولى آلتي يفقد فيها البارسا لقوته الهجومية ، ركنية لم تأتي بالجديد و لا توجد خطورة على أوبلاك .

الضغط يولد الأخطاء بيكي يخطأ في تمرير الكرة أمر إستغله كاراسكو بسرعة يتوغل يرواغ لكن بيكي يوقف هذا الهجوم بصعوبة ( الدقيقة 28 ) .

رد أبناء كاتالونيا يأتي فرديا و عن طريق مخالفة قريبة ، ميسي بثبات يسدد لكن في سماء الكالديرون دون خطورة على أوبلاك ( الدقيقة 32 ) .

أبناء سيموني يواصلون الضغط و خطأ جديد هو منعرج اللقاء ، آلبا يخطأ في إرجاع الكرة تأتي إلى ڨابي دون تأخير نحو سايوول بخارج الساق آسيست سحري نحو غريزمان الفرنسي بكل قوة يسدد بالرأس الكرة في شباك شتيغن ، الجنون ينطلق في الكالديرون ، الفرحة الهيستيرية تأتي ، آتليتي التاريخ 1 ـ البارسا 0 ( الدقيقة 35 )

1776f




الإجابة تأتي أخيرا من نيمار بمجهود شخصي يسدد سهلة في يد أوبلاك ( الدقيقة 41 ) .

آتليتي لن نرمي المنديل و لم ننتصر بعد هذا هو شعار المرحلة القادمة ، كاراسكو يقود هجمة مرتدة ، كاراسكو يركض من المنطقة إلى المنطقة كاراسكو يسدد بقوة لكن شتيغن ببراعة يصد ( الدقيقة 44 )

شوط أول ينتهي على ندية كبيرة أبناء الروخي بلانكوس يرفعون التحدي سنكتب التاريخ على حساب البارسا العملاق لكن هل سيسكت البارسا ؟

الشوط الثاني

إنطلق بأسلوبين مختلفين تماما ، البارسا من أجل إحياء أماله في التأهل ، آتليتي سيبحث عن الضربة القاضية ، البحث إنطلق من الثنائي خوانفران كوكوي هذا الأخير لم يستغل موقعه المناسب للتسديد و خير التمرير دون تركيز ( الدقيقة 50 ) .

مرة أخرى آتليتي في المهاجم ، لعبة رأسيات بين أغستو و سايوول الأخير بقوة يسدد لكن الكرة على القائم ( الدقيقة 53 ) آتليتي الشجاع يقترب لكن حذاري من إنتفاضة أبناء كاتالونيا .

ردة فعلهم كانت متوقعة ، مد هجومي مفترض جدا ، إنطلق مع بهجوم منظم ، هجوم برشلوني 100 ٪ سواريز نحو آلفيش الأخير كرته كان في إتجاه بيكي الموجود على خط مرمى أوبلاك لكن المقاتلون يرفضون ذلك ڨابي بشجاعة يبعد الكرة القتال إنطلق ، المقاتلون جاهزون للحرب ( الدقيقة 59 ) .

الإجابة تأتي سريعة بهجمة معاسكة خاطفة للأنظار ، سيول بلمسة واحدة يضع غريزمان وجه لوجه الأخير بسرعة كبيرة يصل إلى مناطق البارسا يسدد لكن شيغن يصد ( الدقيقة 61 ) .

الكر و الفر تواصل لكل فريق سلاح ، لكل فريق أسلوب ، البارسا هذه يعتمد على الفرديات ، آلبا يراوغ يتغول يسدد و غودين من الخط يبعد الكرة ( الدقيقة 62 ) . الفرديات تقول كلمتها مرة أخرى ، إنييستا يروارغ يسدد سهلة بالنسبة لأوبلاك ( الدقيقة 63 ) .

الدقيقة 66 هي موعد و منعرج في نفس الوقت ، موعد مع أول فرصة للقناص سواريز و منعرج للقاء سواريز بتحرك ذكي يطلب الكرة في المساحة سواريز وجه لوجه ، سواريز يسدد و أبلاك جاهز للتصدي .

بعد ذلك عرف اللقاء نوعا من الركود من الفريقن على مستوى الهجومات رغم الحركية الكبيرة ، البارسا بدأ صراحة يفقد الأمل و يتقدم بشكل كبير نحو مناطق الآتليتي المتحصنة أمام مناطقها براعة يبعدون الكرة ، بشجاعة يدافعون ، بإندفاع كبير يهاجمون ، هذه الشجاعة كانت عند لويس آلذي إفتك الكرة في منطقته ، من الجهة اليسري يقود هجوما خاطفا ، يراوغ ، يتوغل يصل إلى مناطق البارسا غريزمان الكرة في المساحة تمريرة رائعة لكن إنييستا يحاول إيقافها عن طريق اليد ، ريتزولي دون تردد يعلن عن ضربة جزاء للآتليتي إنه جنون ، ما يجري في املعب الفيسنتي كالديرون يمسى بهيستريا آتليتي ، من دون شك غريزمان يتقدم للتنفيذ ببرودة دم الفرنسيين يسدد مباشرة في شباك شتيغن تزحف ، في شباك شتيغن تكتب تاريخ الآتليتي من جديد في نصف النهائي ، آتليتكو دي مدريد  2 ـ 0 البارسا ( الدقيقة 88 ) ، الضربة القاضية تأتي أخيرا .

Cf84d7FW4AA7Owc

باقي راداهات اللقاء لم تأتي بجديد ، المحاربون مرة أخري في الدور النصف النهائي بعد سنة 2014 يعودون من جديد لكتابة التاريخ ، كاتبه الليلة هو غريزمان أول فرنسي بالمناسبة يسجل ثنائية في مرمى برشلونة ، آتليتي بإمكان الذهاب بعيد ابهذه الروح الغير عادية روح قتالية بدون حسابات و بجماهير مجنونة بإمكان التشولو الوصول إلى نهائي ميلانو . 


اترك رد

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

قابس: الكشف عن 500 ألف دينار في خزان وقود سيارة!!

سبيبة: ارهابيون يقتحمون 3 منازل