in

الدوري الإيطالي : روما يسقط في فخ التعادل أمام بولونيا العنيد


تونيڨازات ـ محمد أمين

في آخر مواجهات الجولة 32 أحداث الدوري الإيطالي إستقبل فريق روما صاحب المرتبة الثالثة نادي بولونيا و المتمركز منذ مدة في المرتبة 15 ، موقعة على الورق سهلة للذئاب لكن تعودنا جميع في الكالتشيو الإيطاليا على المفاجئات آلتي تحدثها هذه الفرق نظرا لإمتلاكه مدربين محنكين بولونيا تحت قيادة دونادوني القادم لتعكير الهواء على زميله سباليتي .

الشوط الأول

و كأنه شوط لمباراة نهائية يلعبها بولونيا ، فريق منظم جيدا في جميع الخطوط 15 دقيقة أولى شهدنا روما في الهجوم مرة واحدة من مجهود شخصي لإياغو فالكي يسدد و ميرانتي ببراعة يصد ، باقي راداهات الربع الأول من اللقاء سيطرت عليها الحسابات التكتيكية للفريقين إلى أن أتى تهديد أبناء ديلل ارا ،عن طريق مخالفة ثنائية بين زونيغا و ريتزو الآخير بالمقاس نحو فلوكاري لكن دي روسي في آخر لحظة يتفطن و يبعد الكرة ( الدقيقة 20 ) .

رد الرومانيستا يأتي سريعا عن طريق هجمة سريعة بقيادة المصري صلاح ، السريع ببراعة يتوغل يسدد أرضية مؤطرة لكن ميرانتي و القائم تصدو لهذه الكرة و تم إبعادها ( الدقيقة 23 ) .

العقاب يأتي من الروسبلو على تحرك صلاح من الكولمبي زونيغا الأخير كان على موعد مع تنفيذ مخالفة بحنكة كبيرة يرسلها في رأس روسيتيني دون صعوبة تذكر يسدد الكرة في شباك تشيزني ، نعم بولونيا يعلنها نحن من تقدمنا في النتيجة هنا في الأولمبيكو بالذات ، روما 0 ـ 1 بولونيا و بداية جديدة للقاء عند الدقيقة 25 .

ross




بعد هذه المفاجئة توقعنا ردة فعل قوية من الذئاب لكن الصدمة تبدو قوية بعض الشي ، ربما ردات الفعل تأجلت إلى الفترة الثانية موعد إنتضافة روما ضد بولونيا آلذي صار مزعجا للجميع ، شوط أول ينتهي على تقدم الضيوف بهدف لصفر .

الشوط الثاني

هو شوط الإنتضافة ، إنتضافة جيلاروسي آلذي إنتظرت جماهيره دخول توتي القائد الفعلي لهذه الإنتفاضة ، فرانشيسكو يدخل مكان فالكي و إنطلق الجميع في العمل على هدف قلب اللقاء ، البداية الأولى توتي إلى فلورنزي بدوه إلى صلاح ، المبدع المصر يروض و يسدد بقوة القائم مرة أخرى يبعد كرة الفرعون ( الدقيقة 46 )

السؤال المطروح الآن متى يبتعد سوء الحظ على صلاح ، الأمور باتت شكلية لا غير تحرك جديد من القائد توتي و تمريرة رائعة للمصري صلاح مرة أخرى آلذي كان ذكيا جدا في التمركز و تمكن من كسر مصيطدة التسلل ، صلاح وجه لوجه هذه المرة لا يخطىء المرمى يسدد مباشرة في شباك ميرانتي أخيرا السعادة تغمر الجماهير الحاضرة في الأولمبيكو المتخوفة من سيناريو 2010 عندما فاز سامبدوريا على روما القريب من السكوديتو في ذلك الوقت ، الدقيقة 51 هي إعلان تغير اللقاء روما 1 ـ 1 بولونيا المستميت .

salah

و منذ ذلك الوقت صارت كل هجومات روما مرتبطة بتحرك الرقم 10 بتحرك الملك توتي آلذي أخيرا ظهر مرة أخرى عند الدقيقة 64 ، بمجهود شخصي يتوغل و يرسل طلقة العادة ميرانتي بصعوبة يتصدى .

رد بولونيا يأتي متأخرا بعض الشي لكنه خطير و سريع ، هجمة منظمة تعتمد على تحرك جل اللاعبين ، الكرة في الوسط من ديوارا في إتجاه ريتزو ثم بريغي بدوره إلى بولغار بمفرده يروض يتحرك يسدد قريبة من مرمى تشيزني ( الدقيقة 77 ) .

الرد كان مشابها من أبناء سباليتي ، توتي كالعادة يقود الهجمة يمرر إلى صلاح بتحرك سريع يصل حافة المنطقة يسدد الكرة قريبة جدا من مرمى ميارانتي ( الدقيقة 82 ) .

بعد ذلك دخل نادي روما في اللعب العشوائي الفريق صار تحت الضغط و بولونيا ببرودة دم كبيرة أنهى الدقائق الأخيرة و بدفاع صلب صد جل المحاولات القريبة من مرمى ميرانتي .

روما يضيع نقطتين ، بولونيا يقتلع نقطة هامة في الأولمبيكو ، إنتر هو مستفيد هذه الجولة حيث تمكنو من تقليص الفارق من 8 نقاط إلى 6 نقاط مع روما الثالث ، نابولي أيضا تمكن من إعادة فارق الست نقاط مع أبناء سباليتي .


اترك رد

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

كيف أدار داعش هجمات باريس وبروكسل من سوريا؟

الاعلان عن إنطلاق برنامج “الثقافة للجميع SouthMed CV “