in , ,

مشكلة الموسم النادي الإفريقي X التحكيم التونسي


تعددت الأخطاء ، فتنوعت الكوارث ، فتكثر المشاحنات و اللكم بين الحكام و لاعبي الإفريقي في كل ديربي و في كل مباراة كبيرة ، السبب دائما الصافرة التونسية لكن أستغرب صراحة من تجدد الثقة في كل مرة لصالح هذه الصافرة من قبل النادي الإفريقي السبب صراحة مجهول هل هو ضعف من الإدارة أو ضعف في الإرادة أم النادي الإفريقي لم يحذق هذا الموسم الدخول صلب لعبة الكواليس كما فعل الموسم الفارط ؟ لا نريد الإجابة اليوم سأقدم مثال بسيط عنداما تسقط الثقة في الصافرة المحلية .

اليوم نادي أهلي جده في دوري عبد اللطيف جميل هنالك في المملكة السعودية طالب الفيفا أولا بقائمة الحكام الدوليين المشهورين بنزاهتهم و تقدم بطلب رسمي للإتحاد السعودي لكرة القدم أبرز ما جاء فيه أن النادي الأهلي لم يعد يثق في التحكيم السعودي آلذي ستكثر عليه الضغوطات في آخر 5 جولات لأن المنافسة مشتدة مع الهلال ومع تكفل النادي بجميع مصاريف الحكام 31 آلف يورو في اللقاء الواحد إجمالي 5 مقابلات يصل إلى 155 آلف يورو لماذا ضخ كل هذه الأموال ؟

الموسم السابق الأهلي لم يخسر مباراة واحدة و المنافسة كانت قوية مع النصر بمثل منافسة الهلال و في آخر الجولات كثرت أخطاء الحكام في السعودية الغير طبيعية و آلتي غيرت مسار اللقب من جده إلى الرياض و خرج الملكي دون ألقاب .

اللئيم فقط من الإشارة يفهم ، كان على سليم الرياحي فعل هذه الخطوة منذ توليه رئاسة النادي الإفريقي ، لأنه بالعودة إلى تاريخ النادي صراحة لم يكن محبوب من الحكام بإختلاف أسمائهم ، إجراء بسيط جدا كان ينقذ به الفريق من دوامة الكواليس القذرة في بعض الأحيان بطريقة ذكية و بمصطلح أنا لم أعد أثق في التحكيم التونسي لأنه نزيه لكن بفعل الضغط الكبير تتضاعف أخطائه و أظن أن مبلغ 155 آلف يورو بالنسبة للسيد سليم الرياحي مجرد ثلاثة أرقام لا غير .

النادي الإفريقي في شخص رئيس النادي حاول محاربة منظومة كاملة يصعب فضحها من الوهلة الأولى ، بل يستحيل الوصول إلى دليل يدينها لكن عليه بالعمل السري و الصبر دون الإفصاح أو التذمر لأنك في نهاية الأمر مجرد نادي و هم هيكل رياضي ينظم لعبة النوادي فقط مثال بسيط ، إنتر في سنة 1998 تعرض لمظلمة كبيرة و سحب منه اللقب أمام اليوفي الكل تذمر لكن لا يوجد دليل يدين يوفي و المافيا ككل بعد 7 سنوات من العمل كشف موراتي و عدة شخصيات هامة في إيطاليا لعبة الكالتشيو بولي آلتي إنطلقت في نفس تلك السنة 1998  و سقطت في صيف 2005 ، 7 سنوات عمل و صبر لإظهار الحق و إسقاط مافيا آلتي كانت تسيطر على كرة في إيطاليا .


اترك رد

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

رواتب عناصر داعش ليبيا ضعف نظرائهم بسوريا والعراق

بالأسماء: سياسيون ورجال أعمال تونسيون مُورّطون في فضحية وثائق بنما