in ,

وداعا يوهان كرويف


تونيقازات ـ محمد أمين – إنتهت رحلة يوهان كرويف مع الحياة اليوم ، بعد خسارته لمعركة كبيرة مع المرض ، الكل في هولندا تفاجىء بالموضوع و الخبر ، يوهان كرويف إنتهت حياته ، يوهان كرويف توفي .

من 1947 تاريخ ميلاده إلى 2016 رحلة كرويف كانت طويلة شاقة و متعبة لكن بصمته في الفرق آلتي لعب بها و دربها ستكون موجودة ، الآياكس ، البرسا هي الفرق آلتي أحبها كرويف بصدق كبير ، فرق أحدث فيها كرويف ثورة كبيرة ثورة الكرة الشاملة آلتي إبتدعها يوهان للسيطرة على كل شي موجود في الملعب المنافس فقط يشاهد و يتألم كما تألم محبيه اليوم على فراق يوهان الكبير .

صراع طويل مع المرض الخبيث ” السرطان ” إنتهى به الحال إلى النهاية و الفناء ، السرطان وضع حدا لحياة كرويف الهولندي .

كلاعب يوهان لم يكن طبيعي بالمرة ، فنان وفي التمريرات و تسجيل الأهداف ، 395 هدف في 706 مقابلة ، مع الآياكس ، البرسا ، لوس أنجلس أنجلتز ، واشنطن ديبلوما ، ليفانتي ، و فيينورد في آخر موسم له .

مسيرة كروية حافلة من 1964 إلى 1984 ، 20 سنة كلاعب كرة قدم ، 20 سنة من الكفاح و العمل المتواصل و من 1966 إلى 1977 مع المنتخب البرتقالي تشريف متواصل رغم قلة الألقاب في جيله الغير محظوظ ، فقط دور نهائي في سنة 74 هنالك في البيونس أيرس ، و نصف نهائي أمم أوروبا في يوغسلافيا سنة 1976 . لكن كتتويجات شخصية كرويف تمكن من رفع 3 كرات ذهبية ، 1971 ، 1973 و 1974


وداعا يوهان ، وداعا كرويف ، وداعا يا من أحدث ضجة في عالم كرة القدم ، رحل هيريرا صاحب الكانيتاشيو الشهير ، الآن يرحل كرويف مخترع الكرة الشاملة ، غدا لا أحد يدري ربما أسطورة أخرى تلك هي سنة الحياة ، النهاية حقيقة في كل الأديان .


اترك رد

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

شكيب درويش يثير غضب اليهود التوانسة

رسمي: حبيبة الغريبي تنتزع بطولتي العالم من العداءة الروسية زاريبوفا