in ,

إنخفاض في الحجوزات الفرنسية إلى تونس بسبب أحداث بن قردان


تونيقازات – أكد رئيس النقابة الوطنية لوكالات الأسفار بفرنسا ‘سناف’ جان بيار ماس اليوم الجمعة 18 مارس 2016 في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء أن الحجوزات بالنسبة للوجهة التونسية لا تبدو جيّدة مقارنة بأوائل سنة 2015 بسبب التناول الإعلامي للحدث الإرهابي في مدينة بن قردان.

وأفاد ماس، خلال حوار حول “وجهات الأزمة: استراتيجية استعادتها”، والذي نظمته جمعية الصحفيين السياحيين بمناسبة الصالون العالمي للسياحة الذي تحتضنه العاصمة الفرنسية باريس من 17 الى 20 مارس 2016، ان “تونس يجب أن تبرهن عن توفر الامن بها من اجل استعادة السياح الفرنسيين وتحسين صورتها في السوق الأوروبية”.

وأضاف: “يبدو من الصعب جدا استعادة ثقة المسافرين، انه امر لا يحدث بشكل طبيعي او من خلال تنظيم حملات اعلامية كبيرة وحملات المعلقات الاشهارية الضخمة”.
ورأى رئيس نقابة وكالات الاسفار بفرنسا، ان استعادة السياح الفرنسيين تتم من خلال عمل حثيث ومتواصل يشمل مختلف الشبكات الاجتماعية ولا سيما عبر البرهنة عن توفر الأمن. ويرتبط النشاط في السوق الفرنسية بالأمن وهو “سيعاود الانطلاق اذا ما لم يسجل امر ما” لان “تونس توفر عروضا باسعار تعد الاكثر تلاؤما مع قدرات الفرنسيين”.

وأشار مدير التسويق بمجمع فنادق “فاكانس ترانزات”، سارج لورنس، من جهته، الى ان هذا المجمع قرر الابقاء على عرضه بالنسبة لوجهة جزيرة جربة. واردف “هي وجهة تقدم في الوقت الراهن صورة تشوبها صعوبات بيد اننا سنواصل مواكبة شركائنا من أصحاب النزل”.
ودعا في هذا الصدد، السلطات التونسية الى تعزيز الإجراءات الامنية لحماية جزيرة جربة التي تظل “البوابة الأولى للسياح الفرنسيين الذين يزورون تونس”.
وذكر منسق وكلاء الأسفار بالديوان الوطني التونسي للسياحة بباريس، عادل مهني، من جانبه، أن وزارة الإشراف والمهنيين اتخذوا بعد الاجراءات الامنية الضرورية لحماية المواقع السياحية.
وتابع قائلا: “نعمل يوميا على المسألة الأمنية ونحن جد حذرين ونضغط على اصحاب النزل ووكالات الأسفار”.


اترك رد

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

نحو منع ارتداء النقاب في الاماكن العمومية

حزب التحرير يفاجأ الصحفيين خلال ندوة صحفية بالفصل بين الصحفيين الاناث والذكور