in ,

الدوري الأوروبي : سبورتينغ براغا برباعية يتخطى عقبة فنربتشه التركي


تونيقازات ـ محمد أمين

على أرضية ملعب المونيسابال هنالك في مدينة براغا البرتغالية إستقبل نادي المكان و الزمان سبورتينغ ضيفا ثقيلا عريقا قادم من تركيا إسمه فنربتشه آخر الفرق التركية آلتي تصارع في هذه المسابقة بعد مغادرة غلطة ساراي مبكرا ، عموما كل الممهدات تقول أنها سهرة كروية ممتعة بين فنيات البرتغاليين و إندفاع الأتراك القادمين من أجل المحافظة على فارق الذهاب و لما تدعيمه لكن قد تحصل أثناء اللقاء عدة أحداث تجعل تحبط بعض السيناريوات المتوقعة عموما لنسلط الضوء على هذه الأحداث

الشوط الأول

شوط في بدايته عرف سيطرة أبناء المونيسيبال على جل المجريات اللقاء ، فرص خطيرة من أقدام غايانو و كذلك المصري أحمد حسان ، الدقيقة 11 مثلت المنعرج الأول في هذه الموقعة تمريرة من نيوكولا فيكوفيتش بعد طلب ذكي للكرة من المصري حسان آلذي لم يجد صعوبة كبيرة في هز الشباك الوحش فولكان ديميريل ، سبورتينغ براغا 1 ـ 0 فنربتشه الغائب تماما حتى بعد هذا الهدف ، زملاء حسان واصلو الهجومات الخطيرة لكن دفاعات الفنر كانت جاهزة للصد ، برونو آلفيش و تشانر إركين و كذلك كجاير جدار صد وحشي الحل بالنسبة للفريق البرتغالي هو التسديد من خارج المنطقة حاول ماريانو و سيلفا و كذلك حسان لكن التسديدات لم تكن خطيره ، الدقيقة 28 موعد خروج فيلق الأتراك بقيداة دييغو و كذلك لويس ناني ، كلاهما حاول عن طريق نفس السلاح التسديد لكن دون جدوى ، أبناء إسطنبول يقتربون من تحقيق الهدف المنشود فرصة عن طريق ألبير لكنه لم يستغل موقعه للتسجيل ، الدقيقة 46 من الشوط الأول لويس ناني يتوغل يرواغ يرسل عرضية إلى فان بيريسي آلذي مهد برأسه الكرة إلي نفس اللاعب ألبير لكن هذه المرة تسلم الجرة يسددها في الزواية البعيدة لتهز شباك ماتوس آلذي بقط فقط يشاهد الكرة . براغا 1 ـ 1 فنربتشه الڨرينتا على هذه الشاكلة إنتهى الفصل الأول من اللقاء .

الشوط الثاني

كان شوط متوازن بين الفريقين مع أفضلية خاصة من ناحية التحكم في النسق لفريق فنربثسه التركي آلذي عرف كيف يخرج من عدة هجمات حرجة ، فريق براغا لم يرمي المنديل منذ البداية حاول التسجيل ، سدد خوزي ، حاول بولوي برأسه لكن هذه الكرات لم تشكل خطرا كبيرا على مرمى ديميرل ، المنعرج الدقيقة 64 ، هجمة منظمة سريعة قداها لويس ناني توغل راوغ لكنه كان أناني سدد بنفسه كرته لم تكن بعيدة لكنها كانت منعرجة لو سجلت لإنتهى اللقاء مبكرا ، القاعدة تقول من يهدر سيقبل ، بالفعل طبقت هذه القاعدة على الفور هجمة منظمة قدها بوويانو عرضية إلى خوزي يسدد و كرته ترطتم بيد محمد توبال حكم اللقاء دون تردد يعلن عن ركلة جزاء لكنه يطرد توبال قرار غريب جدا ، خوزي يتقدم بثباث و يسجل ركلة الجزاء الدقيقة 69 ، الأتراك منقوصين المهمة باتت صعبة أمام فريق يمتلك مهاجمين سريعين و حكم صراحة ذو قرارات غريبة الفريق صار يلعب تحت الضغط المسلط من الكل ، الدقيقة 74 منعرج جددي في الموقعة كما كان متوقع هجمة سريعة يقودها خوزي عرضية جميلة إلى ستويكوفيتش آلذي يفلت الفرصة يسدد و يغالط ديمريل ، النتيجة صارت ثقيلة ثلاثية لبراغا مقابل هدف وحيد للفنر آلذي تقريبا خرج لاعبوه من المباراة نهائيا ، فرصة جديد لأبناء الدار و هدف رابع عن طريق بطريقة سهلة عن طريق دا سيلفا هذه المرة بعد تمريرة المصري أحمد حسان ، الدقيقة 87 شهدت طرد جديدا من نصيب صاحب الهدف الوحيد للأتراك ألبير ، الفريق صار منقوص من لاعبين ، و النتيجة 4 ـ 1 .

الفنربتشه يغادر من الباب الصغير رغم كثرة النجوم ، فان بيرسي ، ناني ، ميراليش ، برونو سيلفا ، تشانر إركين ، توبال ، فرنانداو ، دييغو و غيرهم ، مرور منطقي لفريق براغا مفاجئة هذا الدور بإمتياز لكن من الصعب أن يذهب بعيدا في هذه المسابقة رغم جودة لاعبيه .


اترك رد

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

هوندا تدخل السّوق التونسية

رحيل الأمير بندر بن سعود بن عبدالعزيز