in ,

نائب يكشف: الدواعش خطفوا راعي سوداني وهكذا تجاوزوا الساتر الترابي إلى بن قردان


تونيقازات – قال النائب طاهر فضيل أن 5 سيارات قدمت من ليبيا تابعة للدواعش ووقفت عند وقفت عند الرسم الحدودي بئر لحيمر المشترك بين تونس وليبيا أين وجدوا ليبيين اثنين وراعي سوداني فصاحوا على الراعي “انزل على ركابك” ثم سألوهم عن مكان تمركز الجيش التونسي وراء الجدار العازل.

وأفاد المتحدّث في برنامج “لمن يجرؤ فقط” أن الساتر الترابي لم تقع أقامته على الفاصل الحدودي بالضبط بل تم ترك مجال حيوي هامش كلّ مرّة بين 6 و8 و3 كلم.

وأضاف النائب أن الدواعش خطفوا الراعي السوادني وأخذوه معهم، إلى منطقة تقابلها مركز أم القرصان مركز أمني حرس متقدّم إلى جانبه  يُخيّم الجيش التونسي، ومكثوا في المجال الحيوي 48 ساعة في انتظار اللحظة المناسبة، إذ بقوا يترصّدون التحرّكات الأمنية إلى أن انتقل العسكريون إلى مكان آخر فقاموا الارهابيون بمنفذ وتوغّلوا في العمق التونسي إلى بن قردان وبعدها واصلوا السير في العمق التونسي لمسافة 70 كلم

وذكر المصدر ذاته أنه في الأثناء اكتشف راعيان من بن قردان حاويات بنزين فارغة مخزنة كلاشنكوف  فشكّوا في الأمر ورؤوا آثار س يارات فأعلموا على الفور رئيس فرقة الارشاد الحدودي وبدأت المطاردة، مُشيرا إلى أ، أشخاصا آخرين أكدوا أنه قبل ذلك بيومين دخلت إلى الحدود التونسية  3 سيارات تونسية أحدها تعطّبت على مستوى الساتر الترابي لتنضم السيارتين إلى الـ 5 سيارات الداعشية.


اترك رد

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

تطوّرات جديدة في ملف المعلّمين النوّاب

وصول تعزيزات عسكرية وتمشيط لجبل الشعانبي