in

إسلام مهدد ؟ إسلام من ؟


ان التضارب في العقليات و الفكر يولد في الاساس النقاش قصد الانتهاء الى حل و توافق. و في بعض الاحيان تطغى الراديكالية على الطرفين ليصبح النقاش بيزنطيا و هذا هو الحال في تونس حيث ان هناك توافق تام على ان اغلبية الشعب التونسي مسلم و يؤمن بالرسول محمد صلى الله عليه و سلم. الا انه و من فترة ما بعد 14 جانفي 2011 ظهرت هذه الطائفة التي تسمي نفسها بالسلفية و التي تزعم على انها هي من سيحمي الاسلام. ستحمونه ممن ؟ هل ستحمونه من المسلمين ؟ ام ستوظفونه لاستباحة دم المسلمين ؟ ام ستوظفونه لخدمة مصالح المشروع العالمي الدنيوي الامريكي الصهيوني الذي يدعو لقتل المسلمين او ابناء الدين الواحد باسم الشرك و عدم الخضوع للاوامر امير المؤمنين الذي دائما ما يزعم انه يعمل وفق ما قاله الله و رسوله الكريم ؟ هل الاسلام مهدد ؟ الاجابة هي قطعا نعم. لكن ليس اسلام المسلمين مهددا. بل هو اسلام التكفيريين الذين لا يعرفون سوى لغة الدم. هذا الاسلام ليس موجودا اساسا لان الاسلام لا يستبيح دماء المسلمين و لا يستبيح حتى دماء الكفار الا القليل منهم


اترك رد

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

إمساكية رمضان بصورة «القذافي» تنتشر في ليبيا

رسميا مصطفى بلطيف على رأس التلفزة التونسية