,

داعش تتبنى تصفية 1700 جندي شيعي في تكريت والولايات المتحدة تستنكر


أعلن تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش” في تغريدات على موقع تويتر مسؤوليته عن تصفية 1700 شيعي عراقي من طلبة كلية القوة الجوية في قاعدة سبايكر في تكريت بعدما وقعت هذه القاعدة ومعظم المدينة بين أيديه. وقد ادانت الولايات المتحدة الامريكية أمس الاحد هذه المجزرة المروعة بعد ان بثت مواقع جهادية، عدة مشاهد وفيديوهات وصور يظهر فيها مسلحو داعش وهم يقتادون المئات من الشبان العزل في تكريت، كما بثت صورا لإعدام العشرات من الأسرى بشكل جماعي. واضافت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، ان واحدا من الأهداف الرئيسية لتنظيم “داعش” هو زرع الرعب في قلوب كل العراقيين وبث الفرقة الطائفية في صفوفهم كما اكدت ان الولايات المتحدة ستقوم بدورها لمساعدة العراق على تجاوز هذه الأزمة، و دعت جميع العراقيين من مدنيين و أطياف سياسية الى التوحد ضد العنف وعلى مواصلة رفض مسار الكراهية الذي تمثله “داعش”.


اترك رد