in ,

الإطاحة بتونسية مُتشدّدة كانت مع طفلها في صبراطة


تونيقازات – وكالات قالت قوات الأمن في مدينة صبراتة بغرب ليبيا إنها قتلت سبعة مسلحين يشتبه بانتمائهم لتنظيم الدولة الاسلامية في غارة على مخبأ لمتشددين يوم الاربعاء.

وتقاتل كتائب محلية المتشددين في صبراتة منذ أن سيطروا لفترة وجيزة على وسط المدينة في الاسبوع الماضي وأعدموا أكثر من عشرة من أعضاء الكتائب.

وجاء ذلك في أعقاب ضربة جوية أمريكية على مشارف صبراتة في 19 فبراير شباط قتل فيها أكثر من 40 شخصا.

وصبراتة إحدي بضع مدن ليبية رسخ فيها متشددون موالون للدولة الاسلامية وجودهم مستفيدين من الفوضى السياسية التي تعصف بليبيا منذ أن اطيح بمعمر القذافي في انتفاضة قبل خمس سنوات.

وقال صبري كشادة الناطق باسم المجلس العسكري في صبراتة إن غارة يوم الأربعاء وقعت على بعد 20 كيلومترا جنوبي المدينة.

وأضاف قائلا “المتشددون تصدوا لقواتنا وحدث تبادل لاطلاق النار.”

وقال كشادة إن ثلاثة مشتبه بهم لاذوا بالهرب أثناء العملية وألقي القبض على مقاتل سوري ومتشددة تونسية مع إبنها البالغ من العمر ثلاث سنوات.

وفي وقت سابق قال كشادة إن 46 من أعضاء الكتائب المحلية قتلوا في اشتباكات مع متشددين منذ الاسبوع الماضي. ولم يتمكن من اعطاء تقدير لعدد قتلى المتشددين لكنه قال انه “عدد ضخم”.

وأضاف أن الوضع في المدينة هادئ إلى حد كبير ومن المتوقع أن تستأنف الادارات الحكومية العمل في الايام القليلة القادمة.


اترك رد

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

هل تم القضاء على الإرهابي الخطير علاء المباركي في عملية عين جفال؟

غازي معلّى: عملية بنقردان خطوة أولية نحو عمليّة خطّط لها داعش