in ,

هل يدفع حافظ قائد السبسي ورضا بلحاج ثمن انقسامات النداء؟


تونيقازات – بعد أن أصبحت كتلة الحرّة ثالث كتلة في مجلس نواب الشعب من حيث عدد أعضائها بعد حركة النهضة ونداء تونس من المنتظر أن يتم إطلاق مبادرة جديدة في محاولة لانقاذ ما يُمكن انقاذه في هذه المرحلة التي تسبق الانتخابات البلدية.

هذه المُبادرة ستخرج إلى العلن بداية شهر مارس أي الأسبوع الحالي، أساسها إقصاء كل من حافظ قائد السبسي ورضا بلحاج من أي مناصب قيادية في الحزب والتخلّي عن نتائج مؤتمر سوسة الذي عُقد يومي 9 و10 جانفي الفارط، ويأتي هذا المخرج بعد أقلّ  من أسبوع من  على اختيار بلحاج رئيسا للهيئة السياسية وحافظ قائد السبسي نجل رئيس الجمهورية مديرا تنفيذيا، الحلول المذكورة جاءت عقب الانتقادات التي تعرّضت لهما الشخصيتين المذكورتين حتّى من قبل وزراء من الحكومة ومن نواب النداء، وهناك من حمّلهم مسؤولية الشرخ الذي وقع في الحزب.


اترك رد

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

خاص: سبب مواصلة رئيس الحكومة عقد اجتماعاته بقصر الضيافة بدل القصبة

الداخلية: إيقاف شخصين غالطا السلطات الأمنية بالكاف