in ,

الدوري الإيطالي : في حلقة جديدة من حلقات ديربي إيطاليا البطل هو يوفي مرة أخرى


تونيقازات ـ محمد أمين – في قمة الجولة 27 من أحداث الدوري الإيطالي إستقبل نادي اليوفي غريمه التقليدي الإنتر في موقعة ديربي إيطاليا الشهيرة آلذي يبحث عن إنتصاره رقم 87 على إنتر و الثالث على التوالي أمام نفس المنافس .

الشوط الأول

شوط قرائة اللعب ، تكتيك الفريقين و الحذر المفرط من الجانبين ، يوفي الساعي لإقتناص الصدارة من جديد و إنتر آلذي يبحث عن نفسه بعد أن توقفت سلسلة نتائجه الإيجابية عند مرحلة الذهاب ، إنتر مانشيني هجوميا كان تائه لكن دفاعيا كانت هنالك نوع من الجاهزية و التحضير الكامل للقاء مانشيني قرر المكوث في الدفاع و إنتظار إنهيار المنافس بدنيا ، يوفي الطبيعي بأداءه المعهود الدقائق الأولى هي دقائق الحسم و بها تعرف نية الفريق فرصة أولى من قادم الإكس إنتيرستا أندرسون هيرنانيز آلذي حرمه زميله السابق هاندانوفيتش من هز الشباك ، بعدها إنحصرت كل التحركات في منطقة الوسط ، ميلو ، كوندوبيا ، ميديل و حتى بالاسيو من جهة و خضيرة ، بوغبا ، و هرنانيس مع مساندة كيليني أو بونوتشي لكن الكرة لا تصل سريعا إلى ماندزوكتش أو ديبالا نتيجة الكثافة المعتمدة من قبل مانشيني في منطقة الوسط و الدفاع كرة واحدة وصلت إلى ماهجمي اليوفي لكن لم يحسنوا إستغلالها مع مرور الوقت الثقة تزداد عند زملاء كوندوبيا ، فرصة أولى يهدرها إيكاردي بغرابة و هو على مقربة من مرمى بوفون ، فرصة ثانية لدامبرزيو آلذي كان قريب جدا من إفتتاح النتيجة لكن يقظة دفاع اليوفي حالت دون ذلك ، إنتر يتقدم بعض الشي نحو مناطق السيدة لكن بحذر كبير وبخوف من السريع ديبالا ، شوط أول ينتهي كما أراداه مانشيني صفر من الجانبين .

الشوط الثاني :

نتيجة الصفر أهداف لا تخدم مصالح مخططات آليجري آلذي يريد تحقيق الفوز و لا غير الفوز ، فقط دقيقتين على إنطلاق الفترة الثانية عرضية يائسة من ديبالا لا أحد في الإستقبال فقط دامبرزويو آلذي قدم الكرة هدية لبونوتشي من أجل هز شباك هاندانوفيتش عملية غريبة جدا من مدافع يتقمص زي إنتر ، المهم تحقق بالنسبة للسيد آليجري يوفي 1 ـ 0 إنتر ، مانشيني يتحرك يسحب لاعب إرتكاز يقحم متوسط ميدان هجومي لياييتش مكان ميديل و مهاجم مكان ظهير أيسر ، بيرسيتش مكان تيلليس ، إنتر يتحسن هجوميا و في التحكم في الكرة فرصة أولى من أقدام لياييتش عند الدقيقة 63 ، يوفي يقرر العودة إلى الوراء دون إستنزاف الطاقة البدنية و إنتر يضغط كثيرا كل الكرات صارت تمر بين كوندوبيا ، لاييتش و بيرسيتش لكن إيكادري لا يتحرك عكس موراتا آلذي من أول كرة يلمسها يصنع الخطر و يتحصل على ركلة جزاء بعد عرقلة ميراندا ينجح في تنفيذها بنفسه ، يوفي 2 ـ 0 إنتر ، المباراة إنتهت الدربي مرة أخرى لليوفي رغم محاولات في تسجيل هدف يحفظ به شرف النادي لكن بوفون رفض ذلك بعد تصديه لكرة لاييتش أولا ثم إيدر .

حلقة جديدة من حلقات دربي إيطاليا و البطل هو نفسه نادي اليوفي .


اترك رد

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

قريبا : الخطوط التونسية تؤمن رحلات منتظمة بين تونس وكندا

بالصورة ما هو لون “جاكيت أديداس” التي حيرت العالم ؟