in ,

السبسي: هؤلاء ألمع السياسيين بتونس ومهدي جمعة ورضا بلحاج غير مؤهلين للرئاسة


توينقازات – قال رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي أنه وفق الدستور رئيس الحكومة  أكثر قوة ونفوذا من رئيس الجهورية، وأنه ليس عمليا أن تكون السلطة التنفيذية برأسين.

وذكر السبسي في حوار لـ “لابراس” و بيزنس نيوز” أنه خلال لقائه براشد الغنوشي استغرق 3 ساعات كاملة تمكّن من اقناعه بالانضمام إلى الحوار الوطني حيث كان يرفض الغنوشي ذلك، مُتابعا أن رئيس حركة النهضة استفسر ان كان بالامكان وقتها اصدار بيان يطلب من الناس التهدئة وكان ردّه أنه لا يفعل أشياء اصطناعية، وستتاح هذه العبارة عندما يكون هناك استعداد لها، مُبيّنا أنه ليس نهضاوي وأن النهضاويين لم ينتخبوه لكن الغنوشي فعل العكس وانتخبه، وأن قانون الاقصاء رقضه بشدّة حتّى أنه كانه يستهدفه شخصيا.

وفي سياق آخر شدّد السبسي أنه لا يُرشّح أي شخصية لرئاسة البلاد  ولا أحد مناسب لهذا المنصب ولا حتّى لرئاسة نداء تونس وأن الحديث لا يستقيم بما أن مدّته النيابية لم تنته بعد وبالنسبة لرئاسة الحكومة فالأمر موكول لمجلس نواب الشعب، مشيرا إلى أنه يعرف رئيس الحكومة مهدي جمعة ورئيس الديوان الرئاسي السابق رضا بلحاج ولا يراهما مؤهلين لكرسي الرئاسة.

واعتبر رئيس الجمهورية أن أفضل السياسيين في تونس حاليا يوسف الشاهد وزير الشؤون المحلية وسليم العزابي رئيس ديوانه الحالي، وأيضا نوري الجويني وعفيف شلبي وهما وزيران في عهد بن علي، ويعتقد أن للنوري خبرة أكثر من غيره، وعندما كان رئيس للحكومة بعد الثورة اقترح على النوري وشلبي الانضمام إليها الا أنهما رفضا، مُعبّرا عن احترامه الكبير لهما.

وبخصوص محسن مرزوق أوضح السبسي بأن طموحه تجاوزه، وهو ما حصل أيضا مع رضا بلحاج.


اترك رد

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

رئيس الحكومة يُقرّر حلّ النيابة الخصوصية بالمنستير

جمعية شمس للدفاع عن المثليين تكشف إصدار القضاء حكما لصالحها ضدّ الحكومة