in ,

البنتاغون: تونس نجت من هجوم كبير أحبطه قصف صبراطة


تونيقازات – قال المتحدث باسم البنتاغون بأن الغارة التي شنها الجمعة سلاح الجو الأمريكي ضد معسكر للتدريب في مدينة صبراتة الليبية تابع لتنظيم “الدولة الإسلامية”، قد أفشل “مخططا كبيرا” لشن عمليات مماثلة لهجمات سوسة ومتحف باردو، كان التنظيم المتطرف يعد لها على الأرجح في تونس المجاورة بالنظر إلى طبيعة التدريبات وقرب المعسكر من الحدود التونسية. وخلفت الغارة الأمريكية 49 قتيلا معظمهم تونسيون.

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) أن الغارة الأمريكية التي استهدفت الأسبوع الماضي معسكرا تدريبيا لتنظيم “الدولة الإسلامية” في مدينة صبراتة الليبية حالت دون وقوع هجوم كان التنظيم الجهادي يعد على الأرجح لتنفيذه في تونس المجاورة.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جيف ديفيس إن المعسكر الذي دمرته الغارة “كان يركز على القيام بتدريبات على شن عمليات من قبيل تلك التي شهدناها في تونس“.

وأضاف المتحدث “نحن متأكدون من أن الغارة منعت وقوع مأساة أكبر بهجوم خارجي ما. إن طبيعة التدريب الذي كانوا يقومون به وقرب المعسكر من الحدود التونسية يشيران إلى أن مخططا كبيرا كان يجري الإعداد له”.

وأوضح أن المعسكر كان يضم ما يصل إلى 60 جهاديا “يتدربون ضمن مجموعات صغيرة منظمة ومنسقة للغاية مزودين بأسلحة صغيرة”.

وكان سلاح الجو الأمريكي قد استهدف فجر الجمعة معسكرا لتنظيم “الدولة الإسلامية” في صبراتة الواقعة على بعد 70 كلم غرب طرابلس، في غارة أسفرت عن مقتل 49 شخصا وكان الهدف الرئيسي لها هو القيادي الميداني التونسي في التنظيم الجهادي نور الدين شوشان، الذي لم يتأكد مقتله بعد، والذي يعتقد أنه المدبر الرئيسي للهجومين اللذين أدميا تونس العام الماضي (22 قتيلا في متحف باردو و38 قتيلا في نزل امبريال مرحبا).

ويقدر البنتاغون عدد مقاتلي التنظيم الجهادي في ليبيا بحوالى خمسة آلاف عنصر


اترك رد

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

هل يُغادر محمد الناصر نداء تونس إلى هذا الحزب؟

حركة كبرى في سلك المُعتمدين: إقالة نحو 150 معتمدا يسبقها تغيير 15 آخرون