in ,

نورالدين شوشان الحب نقله من سوابق اجرامية إلى العقل المُدبّر لهجومي القنطاوي ومتحف باردو


تونيقازات – هي امرأة متزوّجة غيّرت نور الدين شوشان من حياته الحافلة بالاجرام والسرقة والزطلة والمخدّرات والسوابق العدلية إلى إرهابي بل من أخطر الإرهابيين باعتباره العقل المُدبّر للهجوم على نزل امبريال مرحبا في القنطاوي وعملية متحف باردو، إذ أنه تحوّل إلى شوشان أبو طلحة التونسي أحد أكبر قادة داعش في سرت، وهو ما جعل غارات جوية أمريكية تستهدف في منزل بصبراطة.

هذه المرأة التي ارتبط معها في علاقة غرامية دفعته إلى الانضمام إلى تنظيم أنصار الشريعة وبعدها تنفيذ أولى عمليات شوشان في عالم الإرهاب وهي الهجوم على دورية أمنية في ولاية سيدي بوزيد.

وأفاد صحيفة الشروق أنه حكم عليه مدى الحياة في قضايا عنف، وقتل، ونشل، واعتداء، واستهلاك المخدرات، وتورطه في الهجوم الإرهابي على رجال الأمن في سيدي بوزيد”  ، ليصل عدد الهجمات الإرهابية التي قام بها إلى 5.

بعد فراره إلى جبل الشعانبي، بات اكثر الارهابيين معرفة بالسلاح حيث اشرف بنفسه على ادخال 3 شحنات اسلحة بمساعدة الارهابي محمد علي الغربي واستغل معرفته بالمنطقة وقام بمساعدة العناصر الارهابية على التنقل بين الجبال المحيطة بولايتي سيدي بوزيد والقصرين .

وسبق لعناصر ارهابية أن اعترفت أن شوشان أصيل منطقة أولاد حفوز من ولاية سيدي بوزيد هو منسق العملية منذ بدايتها كما انه كان همزة الوصل بين عناصر الخلية التابعة للجناح العسكري للكتيبة الارهابية التي تفّّذت الهجوم، هذا بالإضافة الى ثبوت تورطه في تمويل عملية سوسة الارهابية التي استهدفت نزلا بمدينة سوسة القنطاوي.


اترك رد

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

البنتاغون يؤكد: المنزل المُستهدف في صبراطة تم مراقبته لأسابيع

سهام بن سدرين تطالب الحكومة بايجاد آليات ظرفية لاشكاليات المتمتعين بالعفو التشريعي