in ,

حول ثيقة المخابرات الأمركية المُرسلة عن اغتيال البراهمي: لطفي بن جدّو يُوضّح


تونيقازات – بعد أن قدّمت هيئة الدّفاع عن الشهيد محمد البراهمي إلى القضاء وثيقة ثانية صادرة عن المخابرات الأمريكيّة وموجّهة لوزارة الداخليّة يوم 26 جويلية 2013 تتحدّث عن تورّط أنصار الشريعة في عمليّة الاغتيال وطلبت من المصالح الأمنيّة التونسيّة التّعاون معها، وطالبت بتتبع وزير الداخلية السابق لطفي بن جدو ورئيس الحكومة السابق الأمين العام لحركة النهضة علي العريض وعدد من الاطارات الأمنية، قدّم لن جدّو توضيحا في الغرض.

وشدّد بن جدّو على أنه لا علم له بالوثيقة الثانية حول اغتيال البراهمي التي قدمتها هيئة الدّفاع للقضاء، مُشيرا إلى أنه قد تكون أُرسلت بعد عمليّة الاغتيال ” وهي عمليّة للتعاون،  مُعتبرا النيابةَ العموميّةَ هي المهتّمة بالملف ولها كافة المعطيات.

وبخصوص الوثيقةَ الثانيةَ ذكر المتحدث في تصريح لصحيفة “الصريح” في عددها الصادر يوم الجمعة 19 فيفري 2016، بأنه قد تكون استخباراتيّةً للتّعاون وهي من مشمولات الأمن الخارجي ، مبيّنًا أنّه يجهل تفاصيلها لأنّ الملف ليس بحوزته .


اترك رد

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

رسمي: مهدي جمعة ينتظر الترخيص لمشروعه السياسي ويكشف بعض تفاصيله

رسمي: سامي الطربلسي يُواصل المشوار في دوري نجوم قطر