, ,

بوعلي المباركي: هذه كل تفاصيل مُقترحات مُفاوضات القطاع الخاص وأسباب التعطّل


تونيقازات – سيُغادر وفد الإتحاد العام التونسي للشغل تونس رفقة ممثلي رباعي الوطني يوم الثلاثاء 8 ديسمبر 2015، إلى أوسلو بسويسرا لتسلّم جائزة نوبل للسلام، إلا أن مُمثلي منظمة الأعراف لن يكونوا على متن هذه الطائرة بل سيُسافرون مُنفردين وفق ما أكده بوعلي المباركي الأمين العام المُساعد لإتحاد الشغل.

وأضاف المتحدث في حديث لقناة “نسمة” أن المنظمتين إختلفتا حول الزيادة في أجور القطاع الخاص، وأن الاتحاد في البداية اقترح زيادة بـ 13 بالمائة، ثم بـ 10 بالمائة، وبعدها وافق على طرح قدّمه رئيس الحكومة الحبيب الصيد بقيمة 40 بالمائة، إلا أن منظمة الأعراف تتمسّك في كل مرّة بزيادة بـ 5 بالمائة مُماثلة لنسبة التضخّم.

يذكر أن رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي في خطابه للشعب التونسي دعا المُنظمتين إلى الاتفاق حول الزيادات قبل سفرهما إلى أوسلو، مبينا أنه من غير المعقول أن تكون جائزة للسلام بينما هما مُختلفان.


اترك رد