, ,

مهندس معماري يكشف: عناصر بداعش أرادت بقائي بتونس لهذا المُخطّط


تونيقازات – كشف مهندس معماري، خلال التحقيق معه أنه أراد السفر إلى سوريا من أجل الإنضمام إلى تنظيم الدولة الإسلامية داعش، لكن طلبه قوبل بالرفض، إذ أنه طلبوا بقائه في تونس من أجل مخططات أخرى.

وذكر المُتهم أن الشخص الذي طلب منه عدم السفر هو “ض ي” ، وأن إمام جامع الزُعفرانة “محمد .ي” مُرتبط بالقضية من خلال إيواء إٍرهابيين جزائريين.

وإعترف الإمام أنه فعلا 3 أشخاص وهم جزائريون وتونسيين يحملون حقائب رياضية كانت تحتوى على ذخيرة واسلحة كلاشنكوف مفككة، قد قدموا من جبل الشعانبي إلى منزله.

وبخصوص سبب عدم السماح له للسفر إلى سوريا قال المهندس، وفق ما أوردته “حقائق أونلاين”  أنه قيل له “ابقى في تونس راهو  فما عمل في تونس وايذا  كان نخرجو الكل من تونس راهي الصحوة  الإسلامية  تتضرب  وما انخلوش بلادنا للتجمعين والعلمانيين” ، وأنه أفهموه أنه سيعمولون على قلب نظام الحكم وإقامة الدولة الإسلامية وسيستهدفون بعض التجمعيين.


اترك رد