, ,

ماجدولين الشارني: هذه مُواصفات البطاقة الجديدة لجرحى وعائلات شهداء الثورة


تونيقازات – وات أكدت كاتبة الدولة لدى وزير الشؤون الإجتماعية المكلفة بشهداء وجرحى الثورة، ماجدولين الشارني، اليوم الأحد، أن الهيئة العليا المستقلة لحقوق الإنسان والحريات الأساسية استكملت دراسة كافة ملفات شهداء وجرحى الثورة وهي الآن بصدد إعداد التقرير المرافق للقائمات النهائية والرسمية، على أن يتم تقديم قائمة الشهداء في مرحلة أولى إلى الرؤساء الثلاث قبل نشرها بالرائد الرسمي.
وأوضحت الشارني اليوم الأحد، عقب لقائها بجرحى الثورة وعائلات الشهداء بمقر ولاية زغوان، أن القائمة الأولية تتضمن 326 شهيدا و3976 جريحا.
وأفادت أنه في إطار تعزيز الرعاية بمصابي الثورة وعائلاتهم وتوحيد المسارات، فإن وزارة الشؤون الإجتماعية ستصدر في الأشهر القليلة القادمة، بطاقة جديدة بمعرف وحيد يتمتعون بمقتضاها بالخدمات والإمتيازات المخولة لكل منتفع وذلك بالإعتماد على القائمة النهائية التي ستحددها الهيئة العليا لحقوق الإنسان.
وأشارت من جهة أخرى إلى أن وزارة الشؤون الإجتماعية بالتنسيق مع وزارة الداخلية انطلقت الأسبوع الماضي في عملية تسوية الجرايات المتعلقة بأولي حق شهداء الأسلاك الأمنية والعسكرية غير المتزوجين، مؤكدة أنه تم صرف الجرايات الشهرية لأغلب عائلات هؤلاء الشهداء.
وقد استمعت كاتبة الدولة الى مشاغل جرحى الثورة وعائلات الشهداء، بحضور والي الجهة، وتم وعدهم بتسوية كافة الوضعيات الإجتماعية التي تم عرضها خلال هذا اللقاء، وذلك قبل أن تتحول الى عائلتي شهيدي الأمن الوطني شكري بن عمارة بزغوان ومحمد علي الشرعبي بالفحص لمواساتهم والإطلاع على أوضاعهم والإستماع الى مشاغلهم.


اترك رد