in ,

إهتمام سياسي وإعلامي بقضية محمود بوناب عشية الجلسة التاسعة لمحاكمته في قطر


إهتمام سياسي وإعلامي بقضية محمود بوناب عشية الجلسة التاسعة لمحاكمته واثنين من زملائه يوم الإربعاء 28 ماى2014 لتقديم مرافعات الدفاع. وكان وزير الخارجية السيد منجي حامدي استقبل يوم الإثنين 26 ماي أعضاء من اللجنة الوطنية لمساندة بوناب المحتجز في قطر منذ قرابة 1000يوم دون وجه حق

ويذكر أن محمود بوناب، 59 عاما، شغل وظيفة عضو مجلس الإدارة والمدير العام التنفيذي لقناتي “الجزيرة للأطفال” و”براعم” لمدة 8 سنوات من 2004 إلى 2011 قبل أن تُنهي مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع التي كانت تملك القناتين وترأس مجلس إدارتها حرم أمير قطر السابق الشيخة موزا بنت ناصر، خدماته بشكل تعسفي مفاجئ واتهمته لا حقا “بالإستيلاء على المال العام وإهداره”.

ورغم تبرئة بوناب وزملائه في تحقيقات ديوان المحاسبة القطري وشركة أرنست يونغ للتدقيق من أي مخالفات جنائية، فقد تمت إحالتهم على المحاكمة بتهم ضعيفة وغير مسنودة.

ويُجمع المراقبون في كل من قطر وتونس، والحقوقيون الذين اطلعوا على ملف القضية وأطوارها المختلفة أن هذه القضية لا علاقة لها بالتهم الموجهة إلى بوناب والإدارة السابقة للجزيرة للأطفال التي قامت بعمل إستثنائي يشهد لها به القاصي والداني، بل هي قضية إفتعلها مقربون من حرم أمير السابق ووالدة الأمير الحالي الشيخة موزا بنت ناصر بهدف التخلّص من بوناب الذي كان يحظي بثقة السيدة الأولى في قطر.


اترك رد

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

تونس.. زيارة مرتقبة للعاهل المغربي

دقيقة مونديال … المنتخب الأسترالي