, ,

دقيقة مونديال …المنتخب البرازيلي


نبذة عن بعض أهم لاعبي المنتخب البرازيلي

حراسة المرمى

– جوليو سيزار (3-9-1979): كان سيزار الخيار الثالث في مونديال ألمانيا 2006، والأول في مونديال جنوب افريقيا 2010، وأعاده سكولاري للتشكيلة قبل عام على انطلاق كأس العالم 2014، لكن مخاوف كبيرة ظهرت على السطح بشأن ابتعاده عن المباريات مع فريقه كوينز بارك رينجرز الإنكليزي قبل انتقاله إلى تورونتو في الدوري الأميركي خلال فترة الإنتقالات الشتوية الماضية.

الدفاع

– داني ألفيش (6-5-1983): أخذ على عاتقه تحمل واجبات الظهير الأيمن خلفا لمايكون بعد نهائيات كأس العالم 2010، لكنه قدم أداء سيئا مع البرازيل في “كوبا أميركا” 2011، يمكنه اللعب أيضا في خط الوسط وهو مميز بسرعة الاختراق وقوة تسديداته، لكنه يتأخر أحيانا في العودة إلى الخلف، يتطلع لأداء قوي خصوصا وأن عقده الحالي مع برشلونة ينتهي هذا الموسم.

– دانتي (18-10-1983): طويل القامة ويلعب بقدمه اليسرى، قدمه سكولاري للمنتخب البرازيلي أوائل العام الماضي بعد أشهر على انضمامه إلى بايرن ميونيخ قادما من بوروسيا مونشنغلادباخ، لعب معظم مسيرته خارج البرازيل ومدد عقده عاما إضافيا مع الفريق البافاري في آذار (مارس) الماضي.

– تياغو سيلفا (22-9-1984): قائد الفريق وأفضل مدافع في العالم حاليا برأي كثير من النقاد، كان ضمن تشكيلة البرازيل قبل أربعة أعوام في جنوب افريقيا دون أن ينزل أرض الملعب، سريع وقوي في الالتحامات، وهادئ في السيطرة على الكرة، لا يتمتع بصفات مثالية كقائد، لكنه يحظى باحترام من حوله.

– مارسيلو (12-5-1988): ظهير أيسر موهوب سجل هدفا في مباراته الدولية الأولى بعد انتهاء كأس العالم 2006، لكنه انتظر بعدها أربعة أعوام ليرتدي قميص المنتخب البرازيلي بانتظام، مشكلته الرئيسية تتمثل في كثرة فقدانه لأعصابه، ويظهر ذلك جليا خلال مبارياته مع ريال مدريد الاسباني.

خط الوسط

– راميريز (24-3-1987): يمتاز هذا اللاعب بقدرته على التنقل يمينا وشمالا حسب خطة اللعب، ليس ممررا حاسما، لكنه قادر على زعزعة الدفاعات باختراقاته الذكية، معروف بميله إلى الالتحامات القوية ما يتسبب بكثرة حصوله على البطاقات الملونة، غاب عن مباراة منتخب بلاده في ربع نهائي كأس العالم 2010 أمام هولندا بسبب الإيقاف.

– فرناندينيو (4-5-1985): صاحب هدف الفوز للبرازيل في المباراة النهائية لكأس العالم للشباب العام 2003، يمتاز بالقوة البدنية في عمق الوسط ويشارك في بناء الهجمات، قدم موسما رائعا مع مانشستر سيتي منذ انتقاله إليه قادما من شاختار دونتسك الأوكراني.

– أوسكار (9-9-1991): صانع اللعب الأساسي في منتخب البرازيل، يعتمد عليه جوزيه مورينيو كثيرا في تشيلسي، صاحب قدرات فردية فذة، وكان نجم منتخب بلاده الحائز على كأس العالم للشباب العام 2011، يمتلك رؤية ثاقبة لكل ما يدور حوله، وطريقته في توزع الأدوار وتمرير الكرة منظمة وسلسة، كما أنه سجل 9 أهداف للبرازيل حتى الآن في 29 مباراة دولية.

– باولينيو (25-7-1988): لاعب وسط صاحب أدوار متعددة، يعتبر مفتاح لعب منتخب البرازيل، وأداؤه يشبه إلى حد كبير أداء تشابي ألونسو في منتخب اسبانيا لكنه يسجل الكثير من الأهداف، قاد كورينثيانز لإحراز لقبي كأس ليبرتادوريس وكأس العالم للأندية قبل أن ينتقل إلى توتنهام الإنكليزي.

الهجوم

– نيمار (5-2-1992): نجم الفريق الذي تعلق عليه البرازيل آمالها، سبب انتقاله إلى برشلونة ضجة إعلامية كبيرة بسبب ما أثير حول الصفقة من شبهات، مهاراته استثنائية وقلما نراها لدى لاعبين آخرين، ويأمل النقاد في بلاده أن لا يتأثر بحجم الآمال الملقة على عاتقه.

– فريد (2-10-1983): رأس الحربة الأساسي في الفريق، سبق له تسجيل هدف في نهائيات ألمانيا العام 2006، بزغ نجمه في كأس القارات الأخيرة، إلا أن الإصابات حدت من ظهوره منذ ذلك الوقت، يلعب في صفوف فلومينينزي علما بأنه سبق له اللعب في أوروبا مع ليون الفرنسي.


اترك رد