,

سلمان و صراع الزهايمر .. من هو ملك السعودية الجديد؟


في ثوان معدودة ودون أي إجراءات معقدة أو فترات انتقالية اعتلى العرش وأصبح الملك، إنه الأمير سلمان بن عبدالعزيز ملك السعودية الجديد خلفا للراحل عبد الله.

عمل الأمير سلمان مستشارا شخصيا لملوك السعودية، وفي عام 1954 كانت بداية دخوله معترك السياسة عندما عين أميرا لمنطقة الرياض بالنيابة عن شقيقه الأمير نايف بن عبدالعزيز.

في عام 1963 أصدر الملك سعود مرسوما بتعيين سلمان أميرا لمنطقة الرياض مرة أخرى، وبعد وفاة الأمير سلطان بن عبدالعزيز وزير الدفاع صدر أمر ملكي بتعيينه وزيرا للدفاع.

ويمتلك الأمير سلمان نسبة 10 % من المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق المالكة لجريدة الشرق الأوسط، وعلى الرغم من نسبته البسيطة إلا أنه يتحكم باتجاهاتها الفكرية عبر ابنه الأمير فيصل.

الأمير سلمان ينتمي إلى السديريين السبعة وهم الأخوة الأكثر نفوذا من أبناء الملك المؤسس “آل سعود”.

إلا أن وصول سلمان للعرش لم يكن بمثل البساطة التي بدا عليها، فالفترة الماضية كانت مليئة بالخلافات الواضحة بين أمراء المملكة بسبب الصراع على من سيتولى الحكم بعد علمهم بمرض الملك عبدالله، وهذا كان واضحا أمام الجميع عن طريق التغريدات التي أطلقها بعض الأمراء على “تويتر”، وكان البعض يرى أن الأمير أحمد بن عبدالعزيز هو من سيتولى زمام الحكم بسبب مرض الأمير سلمان، لكن تفاجأ كثيرون باختيار الأمير سلمان.

tweet selman

الملك الجديد يصغر الملك الراحل بحوالي 13 عاما ويناهز عمره 78 ، ووفقا لبعض التقارير الصحية التي تداولها البعض فإن الملك الجديد لا يتمتع بكامل التركيز العقلي اللازم لإدارة الدولة حيث أنه مصاب بالزهايمر ومن الشائع أنه يفقد تركيزه العقلي خلال الاجتماعات.


اترك رد