, ,

الشيخ عبد الفتاح مورو: “ارتاح للتقارب مع نداء تونس و حركة النهضة لم تتنازل عن مبادئها”


اكد القيادي في حركة النهضة والنائب الاول لرئيس مجلس نواب الشعب الشيخ عبد الفتاح مورو في تصريح لجريدة الشروق الجزائرية يوم الاربعاء 21 جانفي 2015 ارتياحه للتقارب الحاصل بين رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي ورئيس الحركة راشد الغنوشي, وفق تقديره.

مورو اعتبر هذا التقارب بالأمر جد منطقي بحكم المصلحة الوطنية المشتركة بين الطرفين، معتبرا ان حزب نداء تونس طرف فاعل في الساحة السياسية وما يجمعه بالنهضة هي مصلحة تونس والنهوض بها, مشيرا الى ان حركته لم تتنازل عن مبادئها, كما ان النداء لم تظهر منه ارادة الاقصاء باتجاه النهضة والفارق بين الجانبين ليس كبير، مرجحا حصول وفاق بين الحزبين الكبيرين, حسب تصريحه.

واشار الشيخ عبد الفتاح مورو الى انه لا بد على القيادة التاريخية لحركة النهضة أن تترك السبيل لقيادة جديدة شابة وعلى الشباب أن يتحمل المسؤولية, معتبرا ان التغيير ابح اكثر من ضرورة في النهضة خلال هذه المرحلة, حسب المصدر ذاته.


اترك رد