, ,

مصرف الزيتونة يرفّع في رأسماله بانضمام البنك الإسلامي للتنمية شريكا استراتيجيا له


توفّق مصرف الزّيتونة إلى تحقيق الاكتتاب في الزيادة في رأسماله الذي ارتفع من 70 مليون دينار إلى 88.5 مليون دينار، وذلك بإصدار 18 500 000 سهم جديد، قيمة السهم الواحد دينار واحد، تمّ تحريرها كليّا عند الاكتتاب، مع منحة إصدار بدينار للسّهم الواحد.

وقد تولّى البنك الإسلامي للتنمية الاكتتاب في هذا الترفيع وبذلك يصبح شريكا استراتيجيّا للمصرف.

ومن المنتظر ٲن تنعقد جلسة عامّة يوم الخميس 22 جانفي الجاري للمصادقة على المتصرّفين الجدد، على أن يجتمع مجلس إدارة مصرف الزّيتونة بتركيبته الجديدة في نفس اليوم.

ويأتي هذا الترفيع في رٲس المال، ومساهمة البنك الإسلامي للتنمية فيه، في الوقت الذي يتأهّب فيه المصرف لاستهلال خماسيّته الثانية منذ تأسيسه في سنة 2010، محقّقا نتائج متميّزة ومتطلّعا إلى تعزيز موارده الذاتيّة بما يمكنّه من تعبئة مزيد من الموارد الماليّة لوضعها على ذمّة حرفائه بأنسب الظروف، وكذلك استحثاث فتح فروع جديدة وإطلاق منتجات ماليّة مجدّدة.

ورحّب السيّد عز الدّين خوجة، رئيس مدير عام مصرف الزيتونة، بدخول البنك الإسلامي للتنمية في رأس مال المصرف، مثمّنا خبرته الرائدة في مجال الصّيرفة الإسلامية والسمعة الحاليّة التي يتمتّع بها كمؤسسة ذات تصنيف ائتماني ممتاز AAA للمدى الطويل من مؤسسة «ستندار آند بورز» ووكالة «موديز» لخدمات المستثمرين ووكالة «فيتش»، وقدرته على تمويل المشروعات الكبرى وتنمية القطاع الخاص والعام. وقال: “اننا نرنو إلى الاستفادة الكبرى من كلّ هذه القيم المضافة ووضعها في خدمة الحرفاء والاقتصاد التونسي، إضافة إلى تعزيز حظوظنا في التوسع على المستوى الإقليمي والقاري والدولي بفضل ما توفّره هذه الشراكة من آليات وفرص”.

ويتوفّر مصرف الزيتونة حاليّا على 67 فرعا و69 صرّافا آليا يتوزّعون على مختلف جهات البلاد، ويقدم خدمات لما لا يقلّ عن 115 ٲلف حريف. ويبلغ مجموع ٲصوله 1326.7 مليون دينار وودائع الحرفاء 1154.2 مليون دينار، وهو يشغّل ٲكثر من 600 موظّف.

ويقدّم مصرف الزيتونة عديد المنتجات الماليّة وفق ضوابط الصّيرفة الإسلاميّة لفائدة الافراد والمؤسّسات وذلك بالنسبة لمنتجات الودائع والاستثمارات، وكذلك التمويلات والتعهّدات والضمانات. كما يوفّر لحرفائه بطاقات بنكيّة وخدمات التصرّف في السندات المقدّمة للصّرف ومحطّات الدفع الالكتروني وتأجير الخزائن الحديديّة وتجميع الٲموال وغيرها.

ويتطلّع مصرف الزيتونة إلى تحقيق دفع هامّ لأنشطته، انطلاقا من السنة الجديدة، على شتّى المستويات خاصّة بما سيتيحه له البنك الإسلامي للتنمية، الشريك الاستراتيجي الجديد، من إسناد هام في عديد المجالات، خاصة وأن تونس من الدول الأعضاء المؤسسة للبنك الإسلامي للتنمية وترتبط بعلاقات تعاون وثيقة معه، حيث بلغ إجمالي مُداخلات مجموعة البنك في تونس حاليا حوالي 3.6 مليار دولار أمريكي، شملت مشاريع البنية التحتية وتمويل عمليات التجارة الخارجية وتأمين عمليات تصدير واستيراد لصالح الجمهورية التونسية.


اترك رد