, ,

اخر التّسريبات: نداء تونس يتمسّك بوزارات السيادة و التخلي عن خدمات لطفي بن جدّو


لازالت ملامح حكومة رئيس الحكومة المكلف الحبيب الصيد غامضة مع التكتم الكبير الذي تنتهجه مختلف الاحزاب المعنيّة بها, غير ان العدّ التنازلي للاعلان عنها ومع اقتراب الموعد تتواصل التسريبات بشان الاسماء المرشّحة خاصة لتولي وزارات السيادة.
من بين هذه التسريبات ما نشرته “الصباح نيوز” اليوم الاحد 18 جانفي 2015 عن أن حزب نداء تونس سيقدّم 10 أسماء لتولي مناصب في الحكومة المقبلة, وانه متمسّك بان يشرف ثلاثة من قيادييّه على وزارات السيادة مع إمكانية طرح شخصية وطنية معروفة لتولي حقيبة وزارة العدل.
المصدر ذاته ونقلا عن مصادر مسؤولة من داخل نداء تونس يضيف انه من بين الأسماء الـ 10 المطروحة, سليم شاكر وسعيدة قراش وسعيد العايدي ولزهر القروي الشابي ولزهر العكرمي.
في غضون ذلك, يلتقي اليوم رئيس الحكومة المكلف الحبيب الصيد بالقياديين عن نداء تونس الطيب البكوش وبوجمعة الرميلي لبحث هيكلة الحكومة الجديدة, وينتظر, حسب المصادر نفسها, أن يعتمد الصيد التركيبة الحالية للحكومة مع إضفاء تغييرات جزئية على أن لا يتجاوز عدد اعضائها الـ 35 بين وزراء ووزراء معتمدين وكتاب دولة.
كا يتوقّع أن يحتفظ 3 وزراء أو اثنان من حكومة مهدي جمعة على مناصبهم ومن بينهم وزير الشؤون الاجتماعية احمد عمار الينباعي, مع العلم وانه سيتم التخلي عن خدمات وزير الداخلية الحالي لطفي بن جدو في حكومة الصيد المنتظرة.
هذا وتتواصل المشاورات بين الصيد وعدد من الاحزاب, حيث ذكرت “الصباح نيوز” ان الحبيب الصيد رفض مقترح حزب آفاق تونس بشان هيكلة الحكومة المقبلة والمتمثلة في تقسيم الحكومة إلى ثلاثة أقطاب، مضيفة انه سيعتمد على البرنامج الذي أعده نداء تونس خلال حملته الانتخابية والذي ساعده على الفوز بغالبية المقاعد في مجلس نواب الشعب وخاصة فيما يتعلق ببرنامج 100 يوم عمل للحكومة.
وللاشارة, فينتظر أن تعقد الهيئة التأسيسية لحركة نداء تونس اجتماعا صباح غد الاثنين للنظر في هيكلة الحزب وتنظيمه ومناقشة مسألة التحالفات في الحكومة والأسماء التي سيتم طرحها, مع امكانية الحسم في موضوع موقف النّداء من مشاركة حركة النهضة في حكومة الصيد من عدمها.


اترك رد