,

فيديو: ماذا قال شريف وأميدي قبل موتهما؟


نشرت محطة تلفزيون BFMTV الفرنسية فحوى الاتصال  مع أحد منفذي اعتداء “شارلي ايبدو” شريف كواشي والذي أجرته معه خلال محاصرته وشقيقه من قبل الشرطة. وقد قال كواشي انه موّل من “قاعدة اليمن”، وسبق ان ذهب الى اليمن حيث قابل الشيخ أنور العولقي الذي موله، وأضاف “انهم يثأرون للنبي، ويرفضون قتل المدنيين”، معتبراً ان “ضحايا شارلي ايبدو لم يكونوا مدنيين بل أهدافاً”. وقال: ” نحن لا نقتل الأطفال بل انتم الغربيون تفعلون هذا في فلسطين والعراق”.
ووصفت المحطة خطابه بالهادىء والمخطط له، مشيرة الى انها لم تنشر مضمون الاتصال الا بعد انتهاء الملاحقة لكي لا يؤثر الأمر سلباً على عمل الشرطة.
بعدها اتصل محتجز الرهائن أميدي كوليبالي بالمحطة عينها حيث  كان يبحث حسب وصفها عن طريقة للتفاوض مع الشرطة، وقد صرح انه يتبع لتنظيم “الدولة الاسلامية” وانه على صلة بالاخوين كواشي.
ونقلت صحيفة “الموند” عن صحافي في BFMTV أن التلفزيون أجرى مقابلة مختصرة مع شريف كواشي غير أنهم قرروا إجراء مقابلة ثانية لتسجيلها واعطائها الى الشرطة.وعند الثالثة بعد الظهر، اتصل أميدي كوليبالي بالتلفزيون ليطلب أن يتواصل مع الشرطة>
وكان مصدر كبير في المخابرات اليمنية إن سعيد كواشي قابل خلال فترة قضاها في اليمن عام 2011 القيادي البارز في القاعدة رجل الدين الذي اغتيل بغارة لطائرة من دون طيار أنور العولقي.


اترك رد