كرة القدم : لسعد الورتاني و الهادي بالرخيصة ، دائما في البال ! فيديو


المعروف عن التاريخ ، أنه دئما ما يذكر صُنّاعه ، تماما كما يذكر اليوم ، 4 جانفي المرحومين الهادي بالرخيصة و لسعد الورتاني : لاعبان أعطيا الكثير لفريقيهما و النادي الإفريقي و للكرة التونسية عامة .

الأول كان يُلقّب ب”قلب الأسد” في إشارة لإستماتته في الدفاع ألوان فريقه أو منتخبه حتى آخر لحظات كل مباراة لعبها ؛ حتّى نهايته كانت على الميدان ، في يوم من أيام 1997 ، على ملعب الشادلي الزويتن في صورة لازال يتذكّرها عشّاق “بلها” و هم كثيرون

فيديو :

.

لسعد الورتاني بدوره كان يلقّب ب “قلب الأسد” ، فإن كان لل “غرينتا” و “الڨليِّب” عنوان فستكون حتما لسعد الورتاني نظرا لعطائه اغزير مع ايلنادي الإفريقي طوال مسيرته الكروية ، و من لا يتذكّر من الإفريقي و جماهيرها بطولة 2008 و التي كان ل”زڨوْ” فيها مساهمة كبرى ..لسعد الورتاني وافته المنيّة بعد 16 سنة من وفاة الهادي بالرخيصة في نفس اليوم..4 جانفي .