, ,

نداء تونس و التخلي عن رئاسة الحكومة؟!


 تستمر المشاورات داخل حزب حركة نداء تونس وعدد آخر من الشركاء السياسيين للحسم في اسم المرشح لرئاسة الحكومة المقبلة، بينما لم يتبق من المهلة القانونية سوى ثلاثة أيام.

وكشفت مصادر من حزب نداء تونس وأخرى مقربة منه، لصحيفة العرب اللندنية الصادرة اليوم السبت 03 جانفي 2015 ، عن أنه بات من الأرجح ترشيح شخصية من خارج النداء لرئاسة الحكومة المقبلة، لكنها لن تكون من المعارضة.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أنه سيتم تشكيل حكومة كفاءات وطنية مدعومة بعدد من الشخصيات الحزبية، ولن تشمل وزراء من حركة النهضة.

كما صرحت قيادات ندائية أن الخيار داخل الحزب استقر على تقديم مرشح مستقل من خارجه لكنه لن يكون من المعارضة.

يُذكر أن حزب حركة نداء تونس بات ملزما بالحسم في اسم المرشح في آجال لا تتجاوز يوم الاثنين 05 جانفي الحالي حتى يكلفه رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي بتشكيل حكومته في غضون شهر.

ومن المنتظر أن تكون الحكومة المقبلة حكومة كفاءات سياسية، على أن تضم 35 حقيبة موزعة على 22 وزيرا و3 وزراء منتدبين و10 كتاب دولة (وزراء دولة).

ومن المتوقع أن تضم 3 أقطاب كبرى، هي القطب الأمني والقطب الاقتصادي والقطب الاجتماعي، وسيتكفل بتسيير تلك الأقطاب 3 وزراء منتدبين.


اترك رد