, ,

انتاج “الزقوقو” هذا الموسم كاف لتلبية حاجيات العائلات التونسية


يقدر انتاج حبوب الصنوبر الحلبى لموسم 2014/2015 بحوالى 293 طنا وفق تقديرات وزارة الفلاحة.

 ويعتبر الانتاج الوطنى من الصنوبر الحلبى كاف جدا لتغطية حاجيات السوق التونسية من هذه المادة التى تسمى فى اللهجة التونسية  الزقوقو  وتستعملها العائلات لاعداد طبق عصيدة  الزقوقو  احتفالا بذكرى المولد النبوى الشريف  12 ربيع الاول من كل سنة هجرية  والموافق ليوم 3 جانفى 2015

  واكدت المصالح المعنية بوزارة الفلاحة ان سيتم تسويق المخزون المتبقى من مادة  الزقوقو  من الموسم الفارط اضافة الى ما سيتم انتاجه خلال الموسم الحالى   وبلغت المساحات التى تم التفويت فيها للاستغلال  وفق الوزارة  10920 هك من مساحات الصنوبر الحلبى  يقدر انتاجها بحوالى 52 طن من حبوب  الزقوقو 0 وتمثل هذه المساحات  قرابة 17 بالمائة من جملة المساحات المقترح ر والتى بلغت خلال الموسم الحالى 68 الف هك مقابل 850 75 هك فى الموسم المنقضى مسجلة تراجعا بنحو 11 بالمائة   ويعود تراجع المساحات المستغلة  حسب تفسير ذات المصدر بالحرائق التى طالت  الصائفة الماضية  العديد من غابات

الصنوبر علاوة على الوضع الامنىر ولا سيما فى جهة القصرين التى تعد من اهم الجهات المنتجة لمادة  الزقوقو   اين تتواجد 80 بالمائة من اشجار الصنوبر الحلبى  يذكر ان ان مساحات غابات الصنوبر الحلبى فى تونس تقدر ب 300 الف هك وهى تضطلع بدورا هام فى المحافظة على الغطاء النباتى والتشجير الغابى فى البلاد