in ,

المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب تكذب رئاسة الجمهورية


كذب شكري لطيف رئيس المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب حضور اي ممثل للمنظمة في الاجتماع الذي نظمته رئاسة الجمهورية امس الجمعة لتشكيل لجنة اتصال بين الرئاسة والمجتمع المدني ستتولى متابعة قضايا حقوق الانسان ورصد الانتهاكات واعتبر شكري لطيف ان رئاسة الجمهورية تلعب في الوقت الضائع وان الوقت الذي كان من المفروض ان تتشكل فيه هذه اللجنة تأخر كثيرا وأصبح الان تشكيلها بلا اي معنى وهذا نص البيان:

“اصدرت “رئاسة الجمهورية” اليوم 26 ديسمبر 2014 بلاغا رسميا اعلنت فيه عن “تشكيل لجنة اتصال بين رئاسة الجمهورية و بين المجتمع المدني ستتولى متابعة قضايا حقوق الانسان ورصد الانتهاكات والتشاور المشترك حول مشاريع القوانين المناهضة للتعذيب. “

وقد ارفق البلاغ الرسمي” للرئاسة ” بقائمة لممثلين عن جمعيات حقوقية حضرت اليوم هذا اللقاء الذي تمخض عنه تشكيل اللجنة المذكورة.

ومن بين المنظمات المذكورة في هذا البيان المنظمة التونسية لمناهضة التعذيب التي ورد اسمها و اسم شخص وقّع باسمها.

ويهمني في هذا الصدد وبصفتي عضو الهيئة المديرة للمنظمة التونسية لمناهضة التعذيب و نائب الرئيس المكلف صلبها بالعلاقات الخارجية أن أعلن للراي العام ما يلي:

– التكذيب القطعي لحضور أي ممثل رسمي مفوّض من الهيئة المديرة لهذا اللقاء.

– اعتبار مثل هذه الدعوة عملا عبثيا و غير مسؤول يُقدم عليه “رئيس” انتهت “ولايته” المؤقتة لغاية تسجيل اهداف “سياسية” في الوقت بدل الضائع ،

– التأكيد على انه كان يمكن أن تكون لهذه المبادرة معنى حقيقي لو انه بادر بها في بداية “ولايته” لا في آخرها ، و لو انه اثبت فعليا تشبّثه بقيم و مبادئ حقوق الانسان التي وقع دوسها طيلة حكمه دون ان ينبس بكلمة اثناء عملية تسليم اللاجئ السياسي البغدادي المحمودي و في مظاهرت 9 افريل وفي اغتيال شكري بلعيد و محمد البراهمي وبلمفتي واحداث الرش وغيرها من الانتهاكات والقتل تحت التعذيب في المخافر والسجون التي تمت في ظل حكم شركائه بقيادة النهضة ، دون اغفال صمته المدوّي عن اعادة حق شهداء الثورة و جرحاها و عما سمي بالعدالة الانتقالية.”

 


What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

محمد علي العروي يوضح ماجرى في دوار هيشر

كان2015 : جورج ليكنز يكشف عن القائمة الأولية للاعبين المشاركين في النهائيات