, ,

عودة الهدوء الى مدينة الحامة


عاد الهدوء صباح اليوم الثلاثاء الى مدينة الحامة من ولاية قابس حيث استأنفت مختلف الانشطة بشكل عادى وفتحت الموسسات على غرار البريد والقباضة المالية والبنوك ابوابها امام العموم بعد مواجهات شهدت المنطقة بين مجموعة من الشباب المحتج وعناصر الامن الوطنى خلال اليومين الماضيين.
كما شرعت بلدية الحامة بما لديها من امكانيات محدودة فى تنظيف المدينة من الحجارة المتناثرة فى الطرقات وبقايا العجلات المطاطية التى تم حرقها خلال مواجهات يوم امس الاثنين.
وشهدت الحامة حضورا لافتا لعناصر الجيش الوطنى الذى انتشر امام مختلف المنشات الحيوية بالمدينة لحراستها وهو ما بعث الطمأنينة فى نفوس المواطنين الذين اكد العديد منهم الحاجة للتواجد الامنى.
يذكر ان مركزى الامن والحرس الوطنيين وكذلك مقر منطقة الامن الوطنى تعرضوا امس الاثنين للحرق من قبل مجموعة من المحتجيين من الشباب الذين قاموا ايضا برشق قوات الامن بالحجارة واشعال العجلات المطاطية فى الانهج والطرقات.
وتأتى التحركات الاحتجاجية للمطالبة بالافراج عن عدد من المحتجيين الذين تم ايقافهم مساء الاحد الماضى بعد احتجاجات شهدتها المدينة على خلفية نشر بعض القنوات التلفزية لنتائج عمليات سبر اراء حول الانتخابات الرئاسية وتدخلت على اثرها قوات الامن مستعملة الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين.