in ,

تهديدات داعش لا تؤثر على إنتخابات الرئاسة


قبل يومين من اجراء جولة الإعادة من الانتخابات الرئاسية التونسية ألقى تبني تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام ” داعش ” لعمليتي اغتيال السياسيين شكري بلعيد ومحمد البراهمي عام 2013 وتهديدهم باجتياح تونس بضلاله على التونسيين الذي يستعدون لاختيار رئيسهم الجديد غير أن حملتي المتنافسين قد قللتا من حدة تأثير هذا الوعيد على المسار الانتخابي .
وتزامنا مع ذكرى شرارة الثورة التونسية، تبنى مسلحون منتسبون الى تنظيم الدولة الإسلامية، في تسجيل فيديو نشر ليلة الأربعاء على الانترنت ولم يتسن التأكد من صحته، اغتيال المعارضين التونسيين شكري بلعيد ومحمد البراهمي العام الماضي.
وقال “مقاتل” من التنظيم، تحدث في الشريط وهو – بحسب مراقبين في تونس –  أبو بكر الحكيم الملاحق من قبل السلطات التونسية بتهم تتعلق بارتكاب عمليات ارهابية في تونس على خلفية انتمائه السابق لتنظيم أنصار الشريعة، “نعم يا طواغيت، نحن من اغتلنا شكري بلعيد ومحمد البراهمي”.
وهدد أبو مقاتل “باذن الله سوف نعود ونغتال الكثير منكم. والله لن تعيشوا مطمئنين ما دامت تونس لا يحكمها الاسلام”.
وتستعد تونس الأحد المقبل لإجراء الجولة الثانية للانتخابات الرئاسية وسط منافسة حادة بين المرشحين رئيس حركة نداء تونس الباجي قائد السبسي وخصمه الرئيس الحالي محمد المنصف المرزوقي .
وفي تعليقها على مضمون الفيديو، اعتبرت حملة المرشح للرئاسية محمد المنصف المروزقي أن تهديد تنظيم داعش “محاولة يائسة لإرباك المسار الانتخابي”.
و قال أنور الغربي نائب مديرحملة المرزوقي في تصريح للأناضول”  إن هناك محاولة من عدة جهات للتشويش على الانتخابات الرئاسية يوم الأحد المقبل قصد ارباك المشهد السياسي وإفشال التوافق التونسي بين الإسلاميين و العلمانيين ومختلف الأطراف السياسية في البلد”.
أما حملة المرشح الثاني للانتخابات الرئاسية الباجي قائد السبسي فقد أشارت أنه أثناء حكم الرئيس الحالي محمد المنصف المرزوقي تساهلت حكومة الترويكا مع مثل هذه الجماعات الإرهابية.
وقال محمود البارودي عضو حملة السبسي للأناضول “زمن الرئيس المرزوقي كان هناك تقصير مع هذه الجماعات التي تورطت في اغتيالات سياسية و أعمال ارهابية لكن مسألة تهديد تنظيم داعش باستباحة التونسيين لم تعد تهم المرشحين للرئاسية فقط إنما كل التونسيين الذين سيتصدون لهم بإرادتهم”.


What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

تونس .. وخطوات حذرة نحو تتويج رئيس جديد للبلاد

الانتخابات الرئاسية الدور الثاني : 88 ألف ما بين ملاحظين ومراقبين