, ,

اساتذة التعليم العالي المتعاقدون يحتجون و يهددون



نظم اليوم  أساتذة التعليم العالي المتعاقدين وقفة احتجاجية  أمام الوزارة للمطالبة بتمكينهم من عقد عمل في إطار تشجيع الباحثين على إنهاء أطروحاتهم. و اكد ان المحتجون انه تمّ اعلامهم بأن صيغة انتدابهم تغيرت من التعاقد الى الساعات العرضية  .و اكد المحتجون ان هذا الاحتجاج هو ردة فعل على المراسلة الصادرة عن الادارة العامة للتعليم العالي بتاريخ 5 ديسمبر  2014 والتي بمقتضاها تمت احالة حوالي 1200 متعاقد على البطالة  بعد تغيير صيغة عقد العمل.
لمياء استاذة مساعدة متعاقدة  تحدثت عن وضعيتها الاجتماعية المتدهورة و اضافت انه من غير المعقول ان يتم الاستغناء عن الأساتذة المتعاقدين بعد قضائهم أربع سنوات في التدريس بالجامعة من شأنه أن يؤثر سلبا على مردود منظومة التعليم العالي ويضر بمصلحة الطالب خاصة وان الجامعات التونسية أخرجت من التصنيف العالمي للجامعات الأكاديمية .و اكدت انها لم تستطع الزواج نظرا لتدهور حالتها المادية و الاجتماعية مشيرة الى انها تتسلم راتبها بعد 8 اشهر.و طالبت من وزارة الإشراف على مساعدة الأساتذة المتعاقدين الذين امتهنوا التدريس دون سواه على الحفاظ على موارد رزقهم وعدم إنهاء عقود عملهم التي تفتقر لمقاييس موضوعية .
سلمى استاذة مساعدة متعاقدة تدرس علوم اجتماعية رفعت لافتة كتب عليها “ذنبنا الوحيد هو الي قرينا ”  بدات حديثها قائلة “لازمنا حل جذري ” مطالبة إلغاء الساعات الإضافية والعرضية وعقود الخبراء وإلغاء ملحق التعليم الثانوى إلى جانب إعادة جدولة ساعات الدراسة وتوزيعها على المدرسين الباحثين بطريقة تراعى مقاييس الجودة والانتاجية مما يساهم في فتح فرص تشغيل إضافية وإيقاف الانتداب لمدة زمنية محدودة لا تتجاوز عامين لاستيعاب العالقين في التدريس والمسرحين.