in ,

فادية حمدي “شرطية” البوعزيزي :”اخفيت هويتي خلال فترة اقامتي بالسجن”


بمناسبة مرور اربع سنوات على انطلاق اول شرارات الثورة ،عبرت فادية حمدي الشرطية البلدية التي قيل انها صفعت محمد البوعزيزي مفجر الثورة التونسية عن فخرها من مشاركتها لثورة الحرية و الكرامة و استرجعت خلال تصريحها لجريدة الاهرام المصرية يوم الحادثة في 17 ديسمبر 2010 و اكدت قائلة انها ” أبلغت البوعزيزي بألا يقف فى هذا المكان ويبيع بضاعته لأن امكان غير قانونى بالنسبة لهؤلاء الباعة  .

وقتها أجابنى قائلا: “باهي” .وغادر المكان على الفور .

وفى اليوم التالى جاءنا اتصال من البلدية للانتقال الى المكان نفسه .

وذهبت فى سيارة البلدية وليس سيارة الشرطة. وعندما شاهد زملاء “البوعزيزى” السيارة أخذوا بضاعتهم وسارعوا بمغادرة المكان، إلا هو. ظل واقفا.

وعندما تحدثت اليه صرخ فى وجهى. واتهمنا بأننا نقصده بالذات .وقال ما معناه “لو كنت أرشوكم لسكتم عني”.

وبعدها بنحو ساعة أحرق نفسه هناك “.
و اكدت ان بن علي اعتقلها حينها لانه كان يريد ان يجعل منها كبش فداء.
و عن علاقتها بالسجينات اكدت انها أخفت عليهن هويتها الى يوم 31 جانفي أى بعد نحو شهر  مشيرة الى انها كان تقول لهن بانها  معلمة ومحتجزة لاتهامها بصفع طفل باعتبارها تخشى  فى البداية ردود أفعالهن .


What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Total votes: 0

Upvotes: 0

Upvotes percentage: 0.000000%

Downvotes: 0

Downvotes percentage: 0.000000%

المرزوقي:الشؤون الاقتصادية و الاجتماعية ليست من صلاحياتي

المنصف المرزوقي ينشر ملفه الصحّي