,

شركة “Ricoh” تعزز حضورها في أسواق مصر وتونس


مجموعة متنوعة من الطابعات المبتكرة تتوافر قريباً في المزيد من المنافذ في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا

تونس في 16 ديسمبر 2014:

أعلنت شركة “ريكو”، الرائدة عالمياً في تزويد المعدات المكتبية وفقاً لمؤسسة البيانات الدولية (IDC)، عن تعزيز وجودها في أسواق جديدة هي مصر وتونس، بالإضافة إلى تطوير شبكة توزيع منتجات تكنولوجيا المعلومات في جميع أنحاء الشرق الأوسط وأفريقيا. وقد نظمت الشركة العديد من المعارض مع شركائها في هذه الأسواق لتسليط الضوء على الفوائد والمزايا التي توفرها منتجاتهاللأفراد والمشاريع الصغيرة والمتوسطة وقطاع الشركات.

وبهذا السياق قال أحمد كمال، رئيس المبيعات الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في قسم العمليات الدولية بشركة”ريكو”: “يشهد قطاع حلول الطباعة نمواً كبيرا بمعدل سنوي مركب يبلغ 5.5% في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا، وهي نسبة أعلى بكثير من معدلات النمو في الأسواق الأوروبية وغيرها من الاسواق العالمية. ونعتقد أنه الوقت المناسب لتوسيع انتشار مجموعة منتجاتنا، ونحن واثقونمن قدرتنا على المنافسة بشكل كبير نظراً للحلول المبتكرة التي نقدمها وتميزناعن بقية المنافسين الموجودين في السوق”.

وأضاف: “يجسد الابتكار عنصراً أساسياً في صميم عملياتنا، ويتمثل أحدث منتجاتنا الرائدة في الطابعة المكتبية التي تعمل بالبطاريات. ونعتقد أن هذا الابتكار يتمتع بمزايا هامة للغاية في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا، بما يتميز به من إمكانية العمل عن بعد”.

وفي إطار تركيزها على تعزيز مجتمع الشركاء، أطلقت ريكو مؤخراً طابعة “جيل جيت”، وهي أول طابعة متعددة الوظائف تعمل بالبطارية في العالم. ويمكن لهذه الطابعة المبتكرة القيام بوظائف النسخ والمسح الضوئي والفاكس، وتنفيذ 1000عملية طباعة أو 500 نسخة دفعةً واحدة. ومع عدم الحاجة لنوعية خاصة من الورق، تمثل هذه الطابعة التي تعمل بالبطارية خياراًمناسباً للأفراد والشركات التي تحتاج إلى خيارات الطباعة المحمولة وسهلة الاستخدام”.

وتنقسم عمليات الطباعة في شركة”ريكو” على نطاق واسع إلى أربعة مجالات وهي: حلول الطباعة المدارة، وحلول المكاتب، وخدمات تكنولوجيا المعلومات، وطباعة الإنتاج. وتقدم كل واحدة من هذه المجالات مجموعة من المنتجات والحلول ذات الصلة لقاعدة عملاء “ريكو” من الأفراد والشركات الصغيرة والمتوسطة وقطاع الشركات الكبيرة.

وأضاف كمال بالقول: “ندرك أهمية دور شركاء قنوات التوزيع في تعزيز نجاح عملياتنا في
الأسواق التي نتواجد فيها، كما تولي شركتنا أهمية كبيرة للالتزام طويل الأمد بترسيخ أسس شبكات التوزيع المستقلة والقوية في المنطقة. ونحرص على تمكين شركائنا وتزويدهم بالأدوات الضرورية التي يحتاجونها لتحقيق النجاح. ومن هذا المنطلق، عملنا على بناء علاقات متبادلة المنفعة مع الشركاء على مر السنين”.

وبدوره قال ريتشاردأليسون، مديرمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا لقطاع قنوات توزيع تكنولوجيا المعلومات في “ريكو”: “تتميز مجموعة منتجاتنا على الدوام لتلبيتها لمتطلبات العملاء وشركاء قنوات التوزيع لدينا في المنطقة. ويمثل تواجدنا فيمصروتونسدلالة واضحة علىالتزامناتجاهالمنطقة. ونحنهنالبناءوتعزيزالعلاقاتمعشركائنافيهذهالأسواق،وخلق المزيد من الفرص المستدامة لأعمالنا”.

وفي منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا،أسست”ريكو”بالفعل علاقات مع 48 شريكاً للتوزيع في 15 بلداً،بالإضافة إلى تسجيلأكثرمن7500موزعاًضمن “منصةريكوللتوزيع”. وتحرص “ريكو”على دعم الشركاء والموزعين عبر توفير أدوات الدعم،والحملات الترويجية،وأدوات المبيعات،والحسومات التنافسية،والحوافز المميزة.

عن شركة “ريكو”:

تُعد “ريكو” (Ricoh) شركة تقنية عالمية متخصصة في معدات التصوير المكتبية، وحلول طباعة الإنتاج، وأنظمة إدارة الوثائق، وخدمات تكنولوجيا المعلومات. ويتواجد مقرها الرئيسي في مدينة طوكيو، وتعمل مجموعة “ريكو” في حوالي 200 دولة ومنطقة. وفي السنة المالية المنتهية في مارس عام 2014، بلغت قيمة المبيعات العالمية لمجموعة “ريكو” 2،195 مليار ين على أساس معيار المحاسبة IFRS (حوالي 21.3 مليار دولار أمريكي).